إبـحـــار إليكِ .

وهبتك قلبي ،
وهبتك عمري
و ساعات يومي
و ألبستك الشعر تاجاً  على مفرقيك
و سافرت ابحث
عن نور فجر
سيشرق يوماً على شاطئيك
و غصت إلى العمق
علي أراك تحت الشعاب
و بين المحار
أفتش عنك
أتلك الخطى تقود إليك ؟
واسأل نفسي
ترى هل عشقت
ترى هل جننت
فإني تعبت و إني شقيت
ترى هل الأمس يوماً يديك؟
ترى هل يبدد
هذا الظلام
ضياء توهج من ناظريك ؟
فأهنأ يا زهرتي بالتلاقي
و أنسى الليالي
على راحتيك
و نبحر في زورق
من أماني
و تأوي النوارس في مقلتيك
ينير لنا البدر
أفق الليالي
و تصفو النجوم على وجنتيك
—*—
ابن الجزيرة العربية

4 تعليق في “إبـحـــار إليكِ .”



  1. د0 صالح

    كلمات جميلة في زمن اللامعقول

    في الحقيقه احساس شاعر جميل … يستطيع توظيف الكلمات بشكل رائع لتنقلنا معها الي حيث تذهب فمرة في اعماق البحر ومرة في جنبات السماء
    وما اجمل ماكتبته فيها الأخت روان هشام …
    هذا الشاعر اتمني ان يعرف نفسه فهو ابن من جزيرة العرب ولكن من ؟؟؟؟؟؟


  2. زهره

    كل ما قرائته هنا رائع

    شكرا لكل من خط كلمات خرجت من اعماقه وترجمت على ورق اجمل الكلمات واعذب المعاني وارق الاحاسيس ، لكي تنقلنا من واقعنا المرير إلى عذابات الخيال حتى نقع سكارى . تحياتي اكتب لكم وانا في امس الحاجه إلى الكلمة التي تشفي والتي تدعم والتي تهدي والتي تثمر . سلاما انا زهره – ليبيا
    2005-02-14


  3. روان هشام

    مره اخرى

    كلما اقرْاها
    اجدت فيها شيئا جديدا
    عميقه لدرجه تستفزني
    احس باْني احتاج ان اقراْها باستمرار دون توقف
    تجتاحني كعاصفه
    تبرد لهيبا ادفنه طويلا في الصميم
    تثور كبركان ارعن في وجهي
    تخطفني نحو الا معقول
    نحو المجهول
    جميله لدرجه يصعب فيها الوصف
    اخاف ان اظلمها في وصفي
    وما استطيع قوله هو اني حقا احببتها
    2005-01-16


  4. وان هشام

    رائعة

    كلمات رائعه يا ابن الجزيره العربيه
    رقيقه ومعبره
    فيها عمق اسطوري
    فيها خيال مدروس
    شدتني وحركت بداخلي مشاعر دفينه
    ارجو لك التوفيق
    جد رائع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *