لا تسافر .

أثواب حدادي دمعٌ
وعاطفة،
وزعتر..
أثواب حدادي معطرة
بأريج
ومسكٍ
وعنبر..
والقلب ملقى في سجون الفكر
مطعونا
ومُجبر
ريشة الأقلام سالت بالدماء
وبالافندر..
قوموا إلى تلك الحُفر
فالعمر مدفون بروضٍ
بالشوك أزهر
*
قوموا فقد آن الحداد
اكتبوا الوصية بالدماء
وبالمداد
سفر هو العمر
والقلب المكبل في سهاد
لا تكتبوا أبدا عن الأحزان
ولا عن فتاة في حداد
يا كل أشعار الوداد
يا نبضة سيقت إلى الجلادِ
تتبعها الأماني
هتفت تنادي
ما جُرم قلب في ضَمَاد!
صرخوا بها:
وكل الأكف على الزناد
لا نبض ينفع يا جنونا
يا اشتعالا ، ضاعَ
فلم يبق الرماد
كُفي عن مخاصمة العناد
لا عذر ينفع يا صغيرة
وليس لديكِ بعضٌ من عتاد..
**
أناملك الرقيقة
خنجر
واختناق القلب هواية
ظننتها
وتسألي المولى هداية!!
لا تدمعي
لا تفرحي
لا تكتبي عن كل أوطان الغواية
السحر في عينيك طفل
والطفل ملخة يداه
بدماء حبٍّ
يُنادى بالجريمة
ما هذه الدنيا الذميمة
حتى صورة البدر قد صارت دميمة!
***
لا تسافر
فالعمر بعدك كالثواني
والدهر يغتال العُمُر
وأنا أُلوِّحُ من بعيد للحياة
وللمماتِ
وللسهر
قم إلي لتعتصر آلام جرحي
قم وعانق في اشتياقٍ
أضلعي
حان السفر
أنا لن أقول إلى اللقاء أحبتي
فرحيل العمر موت
والوداع ،
اختناق عُمْر
ذك الحداد على فؤادي
سيظل ينزف
في خَدَرْ..
تبَّ السَّفر..!!
—*—
ن ب ر ا س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.