و افتش عن أنثى 2.

وأنا أبحث عن أنثى
تفهم حرفي
تفهم المي
تفهم معاناتي وجرحي
تفهم طيات مشاعري
تفهم كل حركة تظهر
في وجهي ..
تعرف طبقات صوتي
عندما يخارجة الألم
وعندما يعذبة القلق
وعندما يخارجة الظلام
*
وأبحث عن أنثى
تنسيني وجع السنين
وعذاب الشهور
وارق الأحلام والعذاب
والغضب
*
أبحث عن انثى
تهدئ من روعي
من حركات الريح التي
تقلق فودي
تضع يداها في يدي
وتنام على مشاعري
وتفترش مودتي
وتغفو على صدري
اهدهدها كطفل رضيع
فتام بكل وداعة
*
ابحث عن انثى ..
تكون كحديقة طبيعية
كل مقومات الحياة بها
صوت السكون
والحب والدفئ
والأمان
أبحث عن انثى
كقطره ندى رقيقة
وصوت شلال ناعم ..
يدغدغ الأذان
وريح نسمات تدغدغ الوجدان والأبدان
ولا ابحث عفوا عن بركان
ثائر هائج ..
يعصف بالأنسان !!!
*
وابحث عن انثى
تصغي .. تفهم … تعلم …
أن الحب . ا خذ وعطاء ..
والحب شمعة في وحشة المساء
وتفاهم جم يحوية الصمت كغذاء
*
ابحث عن انثى .. واعلم انها انثى
تثرثر
تتكبر
وغرور في ذاتها اكبر
لا يهم انها اكثر
*
لكن تفهمني كما افهمها
وتصمت عندما اعلمها
وتحكي عندما اكلمها
وتسرسر !! إن كانت غاضبة
حتى اهدئها ..
*
لا أبحث عن انثى .. تحرقني
كنار وتكويني بعذاب
تؤلمني … وتقاتلني بعتاب !!
بل تفهمني وافهمها كصفحة كتاب
تجعل نبضا ينيرنا … ويحركنا ويثيرنا
*
ولا زلت ابحث عنها وهي بين مداخل قلبي ..
لكن
هناك فقدتها ولا زلت افتش عنها
—*—
بريمااااااوي

2 تعليق في “و افتش عن أنثى 2.”



  1. شاب البريمي

    thanx

    حياك الله اخي العزيز .. وتسلم على مرورك …. وحقا تشرفنا بما علقت ..

    وأضل أفتش ولو التفتيش صعب في البحر العميق ,, فهل نجد دائما ما نبحث عنه .؟؟؟؟؟

    بريمااااااااااااااوي


  2. ن ب ر ا س

    وتظل تبحث تلك الأنثى عنك!!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.