الى نواره .

الى نواره…حين يكون للزيتون اخضراره
–*–
نوارة الحقلِ …
و نوارة الظمأ

تمشي في فصولك ِ بساتين البنفسج
نواره
اماحان للقلب انتحاره؟!!!
اماحان للزيتون إخضراره؟!!!
سيدة الزيتون والنعناع والكادي
اكادُ ان اسمع الوادي
يفيض في قلبي وينادي
نواره
إلى متى الصمتُ وذل الخساره؟!!!!
نواره
ابحثُ في شعركِ الغجري
عن وطني
عن آخر محطات تعبي
عنكِ ابحث في ذاتي
و حين اجدكِ
اشعر بأن الرجال قد رحلوا
—*—
وافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.