وعدت بقلبي .

وعدت بقلبي أحمله
يخضب الثرى دمه
و ينزف جرحه ألم
وعاد الخل ثانية
ولما قد دنا مني
تجمد داخلي الحس
و لم يشعر
و لم أشعر
ولامس كتفه كتفي
و لم يشعر
و لم أشعر
فقد ماتت مشاعرنا
و قد ضاعت أمانينا
وتاهت في خطاوينا
تجمد حبه حتى دنوت إليه
سائلة :
أعائد كي تعذبني ؟
تقلبها مواجعنا
فلا حب ولا شوق
و لا ودٌ معك
تحمل
فماذا في حقائبك ؟
و رد بصوته الذابل
مفرغة مجوفة
فلا فيها غراماً
لا
و لا حباً فما عاد الهوى
شيئاً يساوي في أمانينا ؟
حملت فؤادي في كفي
و قلت له مودعة :
لنا رباً يساعدنا
و و دعته
—*—
آفاق القمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.