هل ستعود إليَّ ؟

حين تشعر
أن كل الذين فوق الأرض خذلوك
فلم يعوضوك غيابه
تتساءل
:
يا سيدي
هل ستعوووووود إليَّ
!!!
يا سيدي هل ستعود إليَّ
لأُرمم انتكاسات قلبي من جديد
فأعود فتاةً قوية
أضحك برغم الاحتراق
وأتراقص برغم الألم
وأكابرُ برغم الانكسار
وأناضلُ برغم الهزيمة
هل
!!!
يا سيدي هل ستعود إليَّ
لأبني قصورَ أحلامي من جديد
فأحلُم بك أميراً
يعانق حُلمي
ويُداعبُ أهدابي
وأحلُمني أميرة
لقلبِك ..
مولاتُك الأثيرة
هل
!!!
يا سيدي هل ستعود إليَّ
لأعيد ترتيبَ أحداث حكايتنا
من جديد
فيكون بطلُها أنت
وفارسها أنت
وحبيبها
وعُمرها
وكل الحكاية .. يا سيدي .. هي أنت
هل
!!!
يا سيدي هل ستعود إليَّ
لأحفر صورتك في قلبي من جديد
فتكتبُ لي فوقها
:
” أحبُكِ أنتِ “
وأنقشُ لك تحتها
:
” أيا حُبي الأوحد ”
هل
!!!
هل ستعود إليَّ
لتتوقف أمطار بكائي من جديد
وتهدأ زلازل حنيني
وتخمدُ براكين عذابي
وتسكنُ ثورات اشتياقي إليك
هل
!!!
يا سيدي هل ستعود إليَّ
لنُرتِّب فصول السنةِ من جديد
فيكون صيفُها ربيع
وخريفها ربيع
باختصار
نجعل السنة كلها فصولاً للربيع
هل
!!!
يا سيدي هل ستعود إليَّ
ليتبّدل الحالُ من جديد
ونُعيدُ تذكُر أحلى التفاصيل
التي كانت مرسومة
على البال
×
×
×
يا سيدي
هل ستعووووود أم هذا مُحال
!!!
*
*
إليه حيثُما كان
×××
حبيبي عوووووود ليا
!!!
—*—
معاناة القلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.