مســاء حالم .

حلم يحاول التجلّد..
أن يلتبس القسوة والصمود
ورغم كبريائه
إلا أن دمعه ينسكب بداخله
يكتوي كيانه البرئ..
وتطمس ملامح عمقه
فبات عنها غريب!!..
رغم ما تكتسي
تلك الملامح من الفتون!!
يلعق الصمت
متظاهرا بعدم الاهتمام
حتى ذاك الصمت
المحمول عُنفة بجانباته
أُنهك من الجري
متوسلا للبوح
أن يحل محله و يريحه ولو هنيئه!
حلم صامت
 يلف المساء
 في سريالية مخيفة ..
ينبت في ذاكرة الليل
 أغصانا ميته للفرح ..!
و اصبح الحزن
عليها يتغذى
وكأنه حشائش طفيلية!
***
حلم
يلتمس بأنامله
 سكون غريب..
يحاول جاهدا
فك طلاسم كيان هذه الحياة..
تغمره قناعة لكل شيء..
ويُشبع روحه حد الإكتفاء..
يولّد بكينوناته شوق جديد..
وبكل خوف يرحب به
مودعا لشوق قد أحيا معه لحظاته..
حلم أٍسير لوله مهرول لموطنه هرولة خالدة
لم ولن يعرف معها طعم السكون!!!
—–*—–
دهن العود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.