اغتراب الذات .

متى يمنحني الحلم
قدسية الحياة؟؟!!
وينبجس من صخرة المستحيل
اخضرار لصفرة الذكريات!!

بعيدا ..بعيدا..

هروب من ضجيج الذكرى …

طافت الروح لشواطئ مترامية
من الدموع تبدأ مع كل موجة زفير لآهات
من حنين تنكسر على مد الرمال..

لتبعث أشواق أبدية ..
تتمحور في اغتراب الـــذات …

محاولة تسكين الترحال
والهواجس المنبسجة مع كل زفرة
وشهيق لنسمة هواء تتغلغل بمسام الروح …

اغتراب ما زال في إبحار دائم
يظلل أسقف الحياة
يفضي إلى كل الاحتمالات …

ذات !!

تحن لعالم مغموس
بنقاء رفيف الفراشات
معجون بصفاء
دمع العيون …

حنين لجنون قلب
يختزل كل الفرح كل الترح

ذات تتفنن بإغراق
من حولها بخمائل
ملونة من الأحاسيس!!
—*—
دهن العود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.