وتبقين بعيني.

مقدمة : جميلة أنتِ .
إهداء : لك أنتِ فقط .
—*—
بعيدٌ عنكِ …
أشعر أن الحياة ترفضني …
وأن كل شيء ضدي …
حتى دمائي ترفض التسكع …
بأزقة شراييني …
بعيدٌ عنك …
تلفضني السعادة وتفتح الأحزان …
ذراعاها لاستقبالي …
و تبقين أنت …
بالنسبة لي ذلك الحلم …
الذي أظل أحلم به …
نائماً … أو مستيقظاً …
على فراشي …
أو ممسكاً بمقود سيارتي …
و تبقين بقلبي الحبيبة الأولى …
و الأخيرة …
و تبقين بعيني الأجمل …
حتى لو وقفن ضدي ….
كل ملكات الجمال بالكون …
و طالبن بشنقي .
-=-
الفيصل، ع س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.