برز الثعلبُ يوماً.

بـرز الــثـــــــعـلـبُ يــومــــاً….فــي شـــعـار الـواعِـظـيـنـا
فـمـشـــــــــى فـي الأرضِ….يـهذي و يسـبُّ الـمـاكـرينا
و يـقــــولُ : الـحـــــمـدُ لـلـــ….ـــهِ إلـــهِ الــعـــالــمــيــنــا
يــا عِـــــبـاد الــلـه، تـُـوبـُـوا….فــهــوَ كــهــفُ الـتـائـبـيـنـا
و ازهَـدُوا في الطَّـير، إنّ الـ….ـعـيـشَ عـيـشُ الـزاهـديـنا
و اطــلـــبــوا الـدِّيـك يــؤذنْ….لـصـــــلاة ِ الـصُّــبـحِ فــيـنـا
فــأَتـى الــديـــكَ رســـــولٌ….مــن إمـــام الــنـاســكـيـنـا
عَـــــرَضَ الأَمْـــــرَ عــلــيــه….و هْــــوَ يـرجــــو أَن يَـلـيـنـا
فـأجــــاب الــديـك : عـــذراً….يـا لأضــــلَّ الـمـهـتـديــنـا !
بـلِّــغ الــثـــــعـلـبَ عــنـي….عـن جـدودي الـصـالـحـيـنـا
عـن ذوي الـتِّـيـجـان مـمـن….دَخــل الـبَـطْـنَ الـلــعـِـيـنـا
أَنـهـم قــــــالوا و خـــيـرُ الـ….ــقــولِ قـــولُ الــعـارفـيـنـا :
(مــخــــطـــيٌّ مــن ظــــنّ….يـومـاً أَنّ لـلـثــعـلـبِ دِيـنـا)

الشاعر :
أحمد شوقي

2 تعليق في “برز الثعلبُ يوماً.”



  1. المرجانه

    .وعه

    واااااااااااااو قصيده نايس فري بيوتيفل او ماي قاد نو وي رووووعه روعههه


  2. programmer

    يا سلاااام

    روووووووووووووعة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.