مروض الوحوش.

مقدمة :
العين هي البوابة التي يدخل منها الحب إلى قصر القلب .
الإهداء :
إلى من قالت له : عيناك قاسيتان.
–*–
عفت عينيي …
قاومت إغراء كل العيون …
و لكن عينيك أنت فقط …
من حطمت أسوار عفتها …
اغتصبت بكارتها …
و أفقدتها عذريتها …
لهذا كان لابد من أن أحب …
صاحب هاتين المتوحشتين …
و من حسن الحظ …
كنت أنت مروضهما …
أيها الرجل …
الذي جعل عيني …
ترفض النظر إلى الرجال …
جعل عيني لا تري …
معنى الإستقرار …
إلا في بؤرة عينيه …
ولا الأمان إلا بين ذراعيه .
-=-
الفيصل، ع س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.