هجوم فضائي.

·       ذات مساء حالم …
تفاجأ المجتمع الهادئ القانع بهجوم فضائي من كل مكان …
مزوداً بصواريخ حديثة للكلمة السياسية و بقنابل مسيلة للغرائز .

·       و لأن هذا المجتمع لم يُجبر على الخدمة التنشيئية الفكرية …
و لم يزود بالسلاح الثقافي لتحديد هويته …
 تفرقت الجموع و بدأ كل من أفراد هذا المجتمع في اتباع ما يراه مناسباً له .

·       فهناك من يستمد ثقافته مما سمع …
دون أن يتعب نفسه في البحث و معرفة الفرق بين الغث و السمين .

·       و هناك ما اقتصر على قراآته القديمة و مبادئه القديمة ….
و ظل يدافع عنها دون النظر للتغيرات الزمنية …
التي تقتضي أن يتحرك قليلا عن موقفه .

·       و هناك من ظل كما هو لايعيّ ولا يريد أن يعيّ ما يدور فلا يهمه ما يحدث .

·       و عندما تجتمع هذه الفئات بمجلس ما و يُفتح النقاش حول قضية ما …
فإن نهاية الإجتماع العفوي تكون محصلته صفراً ذو أبعاد ثلاثة :
1- إستمرار الجهل .
2- ضياع الوقت .
3- مهاترات ليس لها داع .

·       هنا لا أبرئ نفسي كما أني أستثني الكثير من ذلك .

                                       الفيصل، ع س

2 تعليق في “هجوم فضائي.”



  1. بن شرقي ح

    صدقت

    كل ماقلته صحيح ،لكن الأسوء ليس أن المفسدين كثر ولكن الصالحين لايحركون سامكنا، ولا يتقدمون…..
    والسىم


  2. بن شرقي ح

    صدقت

    كل ماقلته صحيح ،لكن الأسوء ليس أن المفسدين كثر ولكن الصالحين لايحركون سامكنا، ولا يتقدمون…..
    والسىم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.