شيء من الخاطر.

·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف، ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة …
بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات، ويجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
ما أقسى الوداع وداع الأحبة … الأهل … الأصدقاء …
الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما …
عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير …
وتتوقف معه ساعة الزمن …
و تبقى الدموع وحدها تعزف على قيثارة الوداع …
بأنامل المشاعر لتتردد نغماتها الحزينة في سهول الذكريات.

·       أنا … لست ملاكاً … و لست أفضل من أي شخص آخر …
قد أكون أنانياً … فضولياً … حسوداً … حقوداً …
كل ما يميزني عن الآخرين (هذا إذا كان هناك من تميز ؟ )…
أن لدي القدرة على الأحساس بذلك، فأحاول دائما أن أقاوم تلك الصفات القبيحة بنفسي …
إن لم يكن في جميع المواقف فليكن في أغلبها.

·       عندما نفقد الإيمان من نفوسنا تتضاءل كل الشرائع أمام رغباتنا و جشعنا …
أمام شهواتنا التي لا تنتهي …
عندما نفقد الشعور بالذنب أو تأنيب الضمير …
نفقد معها كل المبادئ الجميلة التي تكون أساساً لحياة اجمل …
عندما نفقد الإحساس بذلك …
سنكون وحوشاً لا هم لها إلا إشباع غرائزها كما تريد .


                       الفيصل، ع س

1 تعليق في “شيء من الخاطر.”



  1. 7aZeNa

    الرحيل

    وداع .. ام الى اللقاء؟!
    كسرت قلبي و هو ملك يدك
    خنقت صوتي و هو صداك
    حطمت حلمي اللذي رسمته معك ..
    و بعد كل هذا لا تريدني ان ارحل؟
    يا من سكنت فى داخلي
    يا من كسرت خاطري
    يا من .. اه ه يا من جرحتني
    ارجوك ارحمني ..
    لا تبكي على رحيلي
    انت هي مصيرك
    و انا الوحده مصيري
    انساني يا حبيبي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.