تعوَّد على الصدمات قلبي.

حين أخذل قلبي
بين حين وحين
وأزلزل جدرانه كل حين
فأمنيه أمنيه يتيمة
ثم يفيق يصدمه واقع الوحدة
أقول له
حيثما كان
**
يا سيدي
تعود على الصدمات قلبي
*
*
صدمت قلبي
حين ”
ظننت أن له قلبا كقلبي
لا تقيده الضلوع”
و أن له عينا كعيني تطهرها الدموع
وأني وحدي ..
في ليله أُضئ كل الشموع
!!!
صدمت قلبي
حين ظننت أن كل الرجال هو
و أن كل الوجوه والأصوات هو
وأني وحدي ..
في عالمه ..
حبيبته هو
!!!
صدمت قلبي
حين ظننتُ أنه فارس الميدان
وأنه الترس من غدر الزمان
وأني وحدي ..في دنياه ..
أهبه كل الحنان
!!!
صدمت قلبي
حين ظننتُ انه شيخ القبيلة
وأنه درعُ الجزيرة
وأني وحدي .. في قلبه ..
فتاتهُ الأثيرة
!!!
صدمت قلبي
فآن الأوان ان
أُلملم عظام أحلامي
وافتح نعش أيامي
وأدفن تابوت آلامي وأحزاني
*
*
*
فقد
صدمت قلبي
..
إليه حيثما كان
×××××
ياليت ما شفتك
ولا جيت دربك
ليتني ميت ولا أشوفك تخون
!!!
—*—
معاناة القلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.