نــزف الحـــب !!! .

( حمل ..)
يا سيدي ..
حملتك بين ثناياي فرحة بكرا
وأمنية طهور
وآمالاً نقية
وأحلاماً وردية
ولم يمسسني بشر
ثم جئت انت سيدي كالطوفان
فلم تبق في مشاعري شيئاً ولم تذر ..
!!!
( نزف الحب )
يا سيدي ..
ها أنا الآن ألفظك من ذاكرتي ..
ألفظ كل ما يتعلق بك ..
اسمك
رسمك
صورك
عطرك
ذكرياتك
أفراحك
أحزانك
كل .. كل ..
ما يربطني بك ..
حتى مشيمة الإخلاص
بيني وبينك .. لفظتها ..
!!!
( حمل كاذب )
يا سيدي ..
حاولت بعد لفظك
ان أحمل بك حملا كاذبا
فأعدتك من دائرة المفقودات
وكفنت بعودتك الألم
ويتمتُ الشقاء
ورملتُ الندم
ثم جئتُ بوحش الفراق فذبحته ..
جعلته عدم ..
بعدها اكتشفت سيدي
أنك وهم
أنك سراب
أنك خداع
انك ألم
لأني ما زلت أحمل
بين أضلعي ..
طهر فتاة .. عذراء ..
!!!!
*
*
إليه حيثما كان
××××
حمَّلتني ما لا طاقة لي به
!!!
–*–
معاناة القلوب

1 تعليق في “نــزف الحـــب !!! .”



  1. أماني

    متى ينتهى هذا النزف؟

    الحب شئ جميييل جدآ ولكن سؤال دائما يتورد الى ذهني هل هناك بالفعل حب اصبحت اشعر بأنه اسطورة لاوجود له الا في الروايات والقصص والاحلام ماذا حدث لما انقرض الحب هذا اذا كان موجود بافعل؟
    هل ابحث عن سراب ام عني في يوم سوف القاك يايها الحب ؟


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.