عظمَّ الله أجري فيك .

حينما نعلن نبأ وفاتهم بين الأضلع
فلابد لهم من رثاء
××××
أيُ موتٍ بعد هذا الموتِ
سيدي
أن أرثيكَ و أنت ما زلت على قيد الحياة
وأن أقبل فيك العزاء
وأن أغلِّف صورتك بوشاح أسود
وأنتحبُ عليك صباح مساء
أيُ موت
‍‍!!!
أيُ موتٍ بعد هذا الموت
سيدي
أن أضـــــحك معــــــهم بـــــــلا فــرح
و أن أبكي بلا دموع
و أن أنتظر عودتك . . حتى
بلا أملٍ في الرجوع
أيُ موت
!!
أيُ موت بعد هذا الموت
سيدي
أن أكون حــــــبيـــــبةٌ فـــــــــاشــلة
فاشلة في الحب بلا ثمن
والعطاء بلا مقابل
والتــضحية بـــــلا حـــدود
أيُ موت
!!!
*
أيُ موتٍ بعد هذا الموت
سيدي
أن يكونوا عن يميني
وعن يساري
ومن أمامي
ومن خلفي
ولا أرى منهم إلا أنت
أيُ موت
!!!
أيُ موتٍ بعد هذا الموت
سيدي
أن أحبك حدَّ الموتِ إذا طال غيابك
و أن أعتاد وجودك في حياتي حدَّ الإدمان
و أن أكرههم
حدَّ الانتقام . . إذا ما أساءوا إليك
و أنتَ لا تستحق
أيُ موت
!!!
أيُ موتٍ بعد هذا الموتِ
سيدي
أن تفترسني الذكريات من بعدك
و أن يتعبني غيابك
و أن يرهقني السهر
و أن يقضي علي
غــدرُكَ . . و كــذبــك . . َ و خــداعُــك
أيُ موت
!!!
لا موتَ بعد هذا الموتِ
سيدي
فعظَّم الله أجري فيك
*
*
*
إليه حيثما كان
* * * * * * * *
يا سيدي
رفعتُ يدي إلى السماء
بعد أن سامحتك في حقي
وسألتُ الله أن يغفر لك
فاللهم استجب
اللهم استجب
اللهم استجب
—*—
معاناة القلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.