لشوق هذه الإفاقة .

شووووووووق
كيف للنوم ان يأتي ؟ !!!!
ومارد الحزن قد افاق
جردني من سيفي ونومي
وحصاني لا يعرف ذل الجياد
*
شوق
اتبعثر في هذا المساء فارسا
لم ينتمي يوما لثمود وعاد
اجمع اشلائي في مساء الهزيمه
وارحل بحثا عنك في وجع السهاد
—–*—-
وافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.