أساور عشقي و معصم صدك .

تتقنين الصد
وانا هنا اتقن نزف التعب
انزف انتظار
والقطار مازال يجري على صدري امل
تتقنين الصد
تتقنين الفراق
وانا هنا ياسيدتي اموت تعب
اساوري
بعض ذكريات
ومعصمك بعض الم
كوني كما انتي وسوف اكون كما انا
فارس العشق والاقتراب
ادوس على الارض فينبت لعيناك مطر
وسنابل لا مجال لهاإلا الطحين
هل تدركين؟؟؟
بانك رغيف انتظاري
وسماء صبري وارض انكساري
معصمك في هذا المساء لا يعرف الاساور
وانا احاول
احاول
احاول ان اكون
فهل اكون ؟ …
فهل اكون ؟ …
مجرد
سؤال .
—-*—
وافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.