هل لي بأي شئ منك .

رسالة في ليلة التنفيذ
قطرها قلبي
حرف
حرف
.
.
.
هل لي
أرجوك
أتوسلك
هل لي بنصف همسه
أصرفها في تلافيف الدهر الفاني
أبيع عمري لأجلها
أحملها في طيات كياني
وأحرسها من طيوف قلبي الهائج وثوراني
هل لي بنصف نظره
أمسح بها ما فاتني
من لحظات الشوق بقربكِ
وأسعد بها جنبات متعبه لوجداني
هل لي بنصف إبتسامة
أغرزها في شريان القلب
علها في يوماً ما
تنبت إبتسامات صغيرة بشرياني
هل لي بنصف قبله
أثمل بها كل ثواني عمري القادم
تجتاح فصول وقتي الظالم
وتداوي جراح أدماها زماني
هل لي بنصف لمسه
أذوب بها في خفايا الليل
وأداريها من أعين الحساد
أغزل منها غيمةً
تحملني لحدود الا مكاني
هل لي بنصف أي شئ منك
هل لي بنصف كلمه
نصف حرف
أي شئ منك يضمك
ليحتويني من جذوري
يعبئني حباً وحناني
ينثرني على هامات الذرى
يمزقني
يلتهمني
يقذف بأجزائي خارج الشطآني
يعصفني
يقتلني
يحيني
يفعل بي ما يريد وما لا يريد
ويتسلى بعصياني
أعطني أي شئ
ليفعل بي أي شئ
فالمهم أنك تتعلمي منحي
وليأتي بعدها الطوفاني
.
.
.
ياليته لم يقطرها فلقد ذبلت في صندوق البريد
دون جدوى
—*—-
صهيل الجهات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.