رياح شمالية .

كل العالم …لايكفيني
سيدي
سأشاغب في النور ..!
يساورني الخوف
وتثير جنوني المشاعر
وحين تمر كلماتك
فوق قارة كآبتي
أتجرع الآلآم وغصات وليدة
تشعل النار في قلبي
لجأت للصمت لأنه نفقي
الوحيد الذي طأطأت له عنقي
فلم يعد لكلماتي قميه
ولم يعد لحديثي شجون ..!
بقيت أنا .. والألم .. والأمل .. نشاغب
نجتر المآسي .. بحث عن الذكري
عن دفء صحبة .. وليل لايعرفنا كثيراً ..!
سيدي ..
منذ عام .. مرت الرياح الشمالية
أطناب شراعي
فتاااوى بهدوء وتلاشى
كالأحلام ذابا
وأورث البيد سرابا
ومضى القلب عطاشى
يارياحاً ..
كتبت في الأضلع الشم رؤاها
ومضت ..!
.
.
.
آه لو قلبي رآها
لتمنى حباً أبدياً
لكن ..
الصمت طواها
منذ عام
والسنا يفتح حولي
أبواباً منمقة مهيبه
ذات الوان .. وأنماط عجيبة
وعلى اعتابها الملتهبه
.
.
.
وقفت زهرة
فغرت بالموت
فاها
—*—
أنين الخريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.