وردة لوردة .

كيف يهدي الورد وردا
عطره يعبق ندا
قد سألت الورد عنه
أترى يذكر وعدا؟
فأجاب الورد عــنه
لم يزل يحفظ عهـدا
قلت للورد فبلغه سلام
من محب ذاب وجـدا
انه روحي و قــلبي
وهــو عيني اذ تبدى
مـذ رماني بهــواه
ماله في الكون ندا
ياملاكا في ســماه
جل من أعـطاه قدا
ظالم في حســـــنه
أترى يعشــق صـدا؟
في دمي يجري هــواه
قدهداني الليل سهدا
أرجو لقياه ويرجـو
قد بنا الحســاد سـدا
ان يكن يسموا هوانا
ونرى الأقــدار ضــدا
أنا لن أنساه دوما
صـائن ماكان عــهدا
—-*—-
ابن الجزيرة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.