غـــربـة .


تجترني … أحزاني في غربتي
وتشتت عقلي ..وتوجع صدري
في غربتي .. ملامح الظلام .. وديجور ليل بلا وئام
هنا تثقل على قلبي .. وهناك تفتت صبري
الوحشه .. تقتل فكري …
وتصنع مني .. روحا حزينه .. دفينه في اعماقي
أضل اصارع .. نفسي .. واضل ابحر .. في وهدي ..
واضل واضل .. ودواليك … فهل ينقشع الضباب يوما ..
او أضل في غربتي … متألما .. باقيا .. لا محاله ..
أحن اليك يا وطني .. احن اليكم يا اهلي
أحن الى غرفتي القابعه في اول المنزل .. ويجاورها ..
حلم .. من معدن مصقل
هناك رسمت طريقي .. وهنا بددت الظلام
هناك أوأمت نفسي .. وهنا عجرت عن الكلام
فشتان بينهما .. وشتان لما يولج صدري
هناك امي .. هناك ابي .. هناك اخوتي
هناك من يضمني الى صدره ..
وهناك من يصنع مني
كنور على سماء بدره
توقظني الأحلام من سباتي .. وتداعبني الأمنيات
لتغرقني .. في شبابي
واضل اصارع تيار الهواء ..
الجارف .. الذي يحول سعادتي الى
اشـــــــــــلاء
تتوصد بأنفاسي … هواجس .. لن تندلي
لن تزول …. لن تنبري .. ما دمت انا في المجهول
رعشات قلبي تصطلي .. واحن الى مخدعي ..
هناك أرى سكون لحالي … هناك احس بقيمه نفسي
اوااااااااااه .. ما أضنك العيش .. بدون قريحه ..
تنغمس في وجدانك .. تحس انك مطلوب
هناااااااااااك …مرغروب في اولج الظروف ..
خلجات نفسي تصطلي .. ويتفاقم .. موضعي ..
غشيات القلب .. تنذر .. بعذاب طويل .. طويل
كليل .. سرمده عليل
وكنهار … ظهور الهلال فيه مستحيل
هنا يموت لي .. إحساسي .. بتغربي
وهنا .. اضل حبيس غرفتي ..
فالشوق .. يغزو مخيلتي
ودفين الصدر .. يكابر .. نفسه ..
يكلم .من في المهد .. معه ..
القلب يناجي الضمير .. يناجي المشاعر
يناجي كل عضو . في جسمي ..
انا لست من هنا .. انا من روح وطني .
من تراب وطني .
من مياه وطني ..
من غذاء وطني ..
كل عضو لي تكون في وطني ..
ذلك ما شائه ربي
وسأكون اسير وطني ..
هناك يحن شوقي … وهناك سأضل لحالي ارثي
حتى مماتي .. او يشبع الشوق حبي
هناك ساكون مع نفسي ..
وهناك من سرق لب القلب مني
ووضع مخالج الشوق العارم
في كل اجزاء من قلبي
أأأأأأأه يا عيني لن تقري .. الا في حضن امي
وفي ارضي .. وانتظر نعيم القدر ان اكون هناك
باقي عمري … فهل الدهر بسرعه قد يمضي ؟
سؤال يتلو سؤال … وانا اعد الدقائق التي تمضي
بل الساعات التي .. تجري
احن الى كل ثانيه .. على تراب وطني ..
والى كل .. هواء لامس جسمي ..
فهواءه يشفي لمسات .. جلدي
ويتغلل الى مواضع الأحساس
ليشعرني .. بعليله ومكنوه الذي . انا منه تكونت
وهناك تغذيت وترعرت
اناجيك يا وطني .. اناشدك .. فمتى سألتقي بك
ومتى سأقبل ارضك
ومتى ساكون اسيرك
ومتى ستقع قدماي على بطنك
عندها ساقبلك .. وساقبل كل مخدع منك
وساوضب نفسي على خدمتك
لا بل سارعاك .. وساكون خادم وفي في رعايتك
والسهر على راحتك
ساقبل كل طيف يمر قربك
وساصنع اكليل زهور لك
إنتظرني يا وطني .. انتظرني
اني قادم .. قادم ..قادم ..
لأرتوي .. من شغفك
—–*—–
بريماااااااااااااااااااااوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.