نقشٌ على جدار الحب .

زدني عمراً فوق عمرٍ مضى
و أقبل كالحلم الندي
في الليالي المظلمة
و تلألأ في أحضان قلبي
مع كل نبضة
و اسألني عن السعادة
لتتكلم أيامي
لتعترف أنك السعادة
و أنك القدر المرتجى
يا عمري ومرجانة قلبي الهادئة
حياتي لو لم تدخلها
لما أثمرت شجرة آمالي
و ما أزهرت بساتين حبي
لتضفي على الأيام
كلاماً زاهياً لا ينتهي
و لتجوب العالم
تهدي الطرقات ورود الحب الهائمة
و لتذوب عشقاً في كل نظرةٍ إلى عينيك
فجمال العمر يبدأ بلمسة من يديك
——*——
بقايا من ألم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.