و لنا لقاء .

لا تودعني فقلبي
لا يطق حزن الوداع
الآن قبلني ، ودعني
سر في دروبك
لا تبالي
لا تلتفت نحوي فإني
عانقت حزني وجمر الإشتياق
لا تبالي
فلي في الكون آلآف الرفاق
هذي النجوم
والقمر الوحيد
ونوارسي البيضاء
في الأفق البعيد
وهذا الزهر الغافي
ما بين شتاء وشتاء
سر في دروبك
وانسى
كل حروف الأسماء
لا تذكر أبدا كلماتي
وخشوع دعائي وصلاتي
حاول أن تنسى ضحكات
قد نسجت سهوا
في شال غناء
لا تذكر أني
بين يديك
نامت أجمل أشعاري
ودموعي فيها قد كانت
روحا، وحروف هجاء
لا تودعني
الآن قبلني
ودعني
كلنا يوما سنمضي للسماء
—*—-
زينة
 إبنة المرفأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.