فاتنة النساء .

يرسمني
كلوحة جميلة نقية
شديدة الحياء
يقول فيها
أنني فاتنة النساء
يحملني يجمعني يضمني
يحضنني بهمسة المساء
يسمعني أنشودة يعزفني
قيثارة بروعة الغناء
يقول أنى عذبة شهية
شفافة كخمرة المساء
بل أنني النقاء
وفي زوايا غرفتي
وفي حنايا أرففي
يدعونني الضياء
يكتبني قصيدة صامتة خرساء
يطير بي يرفعني لسحب السماء
يمطرني . .
يغسلني في عينه بالماء
يلفني ويحيطني يعصرني . .
ينثرني كريشة المساء
يزرعني . .
يغرسني ..
ينبتني يشربني
من خمرة الشفاه
يقول أنى أميرة النساء
يشعر أنى زهرة زكية
عطرية كنسمة الهواء
أنفاسها تسكره يذوب فيها
كشمعة
تذوب في المساء
يطير منها مثلما
سحابة السماء
يقول لي
أنى … وأنى …
أحتاجك
كما أحتاج الدفء
في صقيع الشتاء
—–*—–
آفاق القمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.