إمتلاك قلب.

(1)
أنا لا محالة سأموت …
و لكني لن أجعل هذا القلب يموت معي …
أحلام ليلية :
تبرعت بقلبي …
ليعيش القلب الذي أحبك .
(2)
أنا لا أحبك …
لكنني أحب ذلك القلب الذي يسكن صدرك …
أنا لا أتبعك بل أتبع حبي .
(3)
نعم قلبه لازال يحبك …
منذ اليوم الأول …
أحسست أن هذا القلب القابع بداخلي …
يعشق …
و لكن لي حياتي التي يحترمها عقلي .
(4)
ترفض الواقع …
و تتبع الأوهام بأن تمتلك هذا القلب …
ذات صباح …
ورقة بجانب جثة رجل كُتب بها :
( حسناً لقد مات القلب الذي كان يحبك )
(5)
يدان تنبشان قبر …
: أتركوني أريد أن أخرج القلب الذي املكه …
(6)
العنبر العشرون …
غرفة بها امرأة تلهو بقلبٍ ( بلاستيكي ) …
تُقبله بجنون .
–*–

(لمن أحب التوضيح)

(1)
كانت تحبه و كان يحبها
يحمل وثيقة تبرع بأعضائه
و عندما توفي بحادث
زُرع قلبه بصدر مريض
بين ركام حزنها المفرط بالعشق
كانت الأحلام الليلة
تأتي بطيف الحبيب
ليخبرها أن قلبه مازال حياً يحبها
(2)
تبحث عن من زُرع ذلك القلب له
لتعيش بقرب قلب الحبيب المتوفى
(3)
يرفض المتبرع له هذا الوضع
فلديه حياته الخاصة به
(4)
لكن تلك الحبيبة ترفض
تحاول أن تسيطر على حياته
تصبح الحالة لا تُطاق
يفقد الرجل صوابه
و ينتحر للخلاص من هذا القلب
(5)
تصر الحبيبة
على الحصول على قلب حبيبها
فتنبش قبر الرجل لاستخراجه
(6)
النهاية :
وحيدة بغرفة مستشفاً للأمراض العقلية
.
-=-
الفيصل ع س،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.