حديث مسافر.

( حبيبتي الرائعة … إذا حانت ساعة الصفر ودقت أجراس الرحيل …
عند الوداع …
تصفحي هذه الورقة و احفظيها حتى اللقاء …
لنقتسم سوياً روعة الذكرى … وللذة اللقاء … )
-*-
عند الوداع …
لا تفقدي عقد اللؤلؤ من عينيك …
في مساحة وجنتيك.
لا تفقدي أمل اللقاء …
ولا تظني أن ساعة الحياة ستتوقف …
و أن ينبوع الحب سيجف …
و أن الذكرى يوماً ستتهاوى إلى منحدر النسيان.
لا تجعلي طيور اليأس تعشش على أغصان قلبك …
و لا تتوهي في صحراء الحيرة …
و لا تغرقي في بحر الظنون ….
لا تطفئ شمعة الأمل في ليل يأسك ….
بل ازرعي وردة فرحة بين شوك أحزانك .
كوني متفائلة في غيابي ….
حتى اللقاء …
فما كان للقاء إلا أعقبه وداع …
ولولا الوداع لما كان هناك لذة للقاء …
فانتظري لذة اللقاء ….
و أنا أعدك أن انتظارك …. لن يطول .
-=-
الفيصل، ع س

5 تعليق في “حديث مسافر.”



  1. عوض جابر

    hاذا خانك من تحب فلا تحزن

    قف وانظر لنفسك بكل فخر


  2. عوض جابر

    hاذا خانك من تحب فلا تحزن

    قف وانظر لنفسك بكل فخر


  3. صوفيا

    حي الفايز الدشيرة اكادير المغرب

    انا لو حبيت شخص هو ما بحبني شو اعمل اتركه طبعا


  4. روان هشام

    ارجوك ابقى

    لا لا تسافر ارجوك ابقى
    لمن تتركني يا حبيبي
    لاشباح الليل ام لانيابهم
    انا لا اقوى الحياة بدونك
    اشتاقك وانت معي فكيف اذا رحلت وغاب وجهك
    يا وجهي يا كل الصمت وكل الكلام
    يا امسي وغدي
    ارجوك
    لا ترحل لا تغيب فالساعة في بعدك دهر
    مر مر مر


  5. jack

    kather jaedh

    a7la gasedh


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.