حلم يلتهم واقع.

في يوم ما …
و الحلم يلتهم الواقع …
كما الليل يبتلع النهار .
صادفت فتاة قادمة …
من خيمة العامرية ….
تلتف بعباءة حريرية …
اعترضت طريقها … سألتها عن ليلى !..
ابتسمت قائلةً :
من الغباء أن تسأل امرأة عن أخرى !! …
: ماذا تقصدين ؟؟؟ .
قبل أن أجد الجواب …
قرع على باب غرفتي …
: أستيقظ أيها الحالم …
كان
صوت أمي يوقظني .
-=-
الفيصل، ع س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.