من يد ليد.

الإشارة المرورية
تمد يدها الحمراء
لتسد طريقي
ومن يدها
تأتي يد المذياع لتشد أذني
(يا غلاهم وش كثر و الله غلاهم)
بكلتا يديه يمسك قلبي بتلابيب خيالي
ويجرني بقسوة صوب عينيك
ولا ليس هناك من هو أغلى منك
أو أجمل من عينيك
ما تزال يد المذياع تشد أذني
(يا رضاهم بس وين القى رضاهم)
فاتذكر
يا (كثيرة الزعل)
كيف كنت في كل مرة ؟
أحاول ان ارضيك
بشكل مختلف
أكثر جنوناً وحداثة
قبلة على ورقة (فاكس)
إعلان مبهم على وجنة (جريدة)
موضوع بمنتدى الكتروني
لا يفهمه سوانا أحد.
*
هكذا يا غاليتي
بين الأيدي يضعني حبك
يد الأشارة تتركني
لكن يد المذياع ويد قلبي
لا تزالان تتنقلاني
فجأةً
يمد الشرطي يده ليقبض على يدي
وباليد الأخر يضع (قسيمة مخالفة)<– 😟
ألا ترين ؟؟
من يدٍ ليد يسُلمني حبكِ .
-=-
الفيصل، ع س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.