اعتراف مُعْدَمْ .
مقدمة :
الرجل بلا مال رجل فقير …
و الأفقر رجل ليس له إلا مال .
إهداء :
إلى كل الفقراء في زمن الأغنياء .
--*--

(1)
حلوتي …
أعترف أن رأس مالي …
ما أكتبه بيراعتي …
ما أرسمه بريشتي …
أعترف أن رأس مالي …
صفحات عشقٍ أحتفظ بها …
و هامة عزٍ أعيش بها …
و أعترف …
أنك … أنتِ فرحة عمري …
وأنكِ … أحلى ما بقدري .
(2)
أعترف ….
أني ابن فلاح ….
لا يعرف عن المدينة سوى اسمها ….
و لا من الأبجدية حتى حروفها .
يداه …
مزقتهما جفاف الأرض …
… و صلابة المسحات .
قدماه …
تشكوان طول الوقوف …
و قطع المسافات .
(3)
أنا أبن من …
يقوم الفجر…
ليصلي ركعتين للرحمان …
ليسقي الورد و يقطف الريحان …
ليشرب القهوة معطرة بالزعفران …
ليوقد ناره و يستقبل الجيران .
(4)
أنا … أبن رجل …
لا يصدق أن الأرض تدور …
و أبن فلاحةٍ …
تزرع القمح … و تربي الزهور …
نعم … أبن فلاحةٍ …
لا تعرف تلك الأصباغ …
التي كثيراً ما تستخدمينها …
ولا تعرف دور الأزياء …
التي كثيراً ما تزورينها .
(5)
أعترف …
أنك تختلفين عني …
اختلاف الليل عن ظهر النهار …
اختلاف الورد عن شجر الصبار …
أعترف أيضاً … و أيضاً …
أن حبك مغامرةٌ … كالقمار …
وأن الإقتراب منك أشبه بالانتحار .
(6)
أعترف …
أن بيننا فرق كبير …
أن بيننا اختلاف كثير …
أنت تنامين على حرير …
بينما أضجع .. أنا على حصير …
فقيرٌ أنا … و أنتِ إبنة الأمير .
(7)
أعلم عِلم اليقين …
بأني أعيش بغرفةٍ …
وأنت بقصرٍ تسكنين …
بعربة فارهة … تتنقلين …
أغلي الثياب … ترتدين …
ولكني أحبك …
فهل تمانعين ؟ …
يا ذات الأوصاف …
و يا أجمل من النقوش …
على الأصداف .
(8)
أنا … فقيرٌ …
غنيٌ بلوحاتي …
غنيٌ بأشعاري …
نقودي …
ما أرسمه بالواني …
ما أكتبه على أوراقي …
فهل تؤمنين ؟ …
يا ذات الفساتين الوردية …
بأن الحب ليس به طبقية …
إذا كنتِ فعلاً تؤمنين …
فاقبلي بي فقيراً يطمح في غنية …
اقبلي بي اشتراكياً …
يتزوج من رأسمالية .
-=-
الفيصل، ع س 

1 تعليق في “اعتراف مُعْدَمْ .”



  1. مومو

    داية

    بداية القصيدة لم يعجبني وكأنك تمدح بنفسك ولاكان عندم قراتها للخير اعجبني فيك الرمانسية الذي داخلك والله يوفقك في الشعر والرسم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.