تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 2112870
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عمق اليأس .
    سئمت الحدود المستقيمة
    وجميع زوايا الذاكرة المُـنـزوية
    سئمت الأطراف القائمة على تعذيب النفوس
    تلك الرقعة من التاريخ
    هي زمن وهامش
    ثوبٌ مزَّقه ظلام ليل جاثم على الصدر
    مرقَّع بالنهار
    وبعض سيقان خاوية
    إهداء من خريف
    سئمت كل العيون المحدقة في عمق اليأس
    أعشاشٌ مغطاة بقطع رخام
    وقليل من ظل
    رشَّة من عبيد ترتع في أطرف مملكة
    قلعة خراب
    مملكة هي الجور
    وبعض حور
    مقيد....

    التفاصيل

    قريتي الراحلة .
    ·       قريتي …
    يا تلك البقعة الصغيرة المنتشرة في شرايين نفسي …
    كانت منازلك القديمة و طرقات الضيقة تحتل صفحات ٍ كثيرة من كتاب قلبي …
    كانت فوانيس السهرة التي تجمع شبابك ليلاً تعذبني في غربتي …
    تهز مشاعري و تشعل شمعة الذكرى في ليل و حدتي .
    ·       كنت أتذكر كثيراً طيبة اهلك و حسن نياتهم و نقاء نفوسهم ...
    و طهارة محب....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    اللقاء الاول .
    مقدمة : لقاء خارج حدود الزمن و الوطن .

    الإهداء : لذكرياتٍ ما زلت تقاوم مطرقة النسيان و سندان الذكرى .

    -------***-------

    لم يكن يوماً كسائر الأيام

    كان الليل يمضي حالماً

    وصوت أم كلثوم يردد :

    أغداً القاك ؟!

    الفجر يعانق النور في لهفةٍ

    كانت الشمس تداعب وجه النهار

    البحر بحب يوقظ الشا....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    هولاكو و الحجاج .

    ·       صدام لا يمكن أن يقنعني أنه مؤمن ...
    و بوش الصغير لا يمكنه أن يقنعني أنه مقاتل ...
    و كلاهما لا يعنيه إلا مصالحه ...
    ولو قُتل كل الشعب العراقي .

    ·       بين سندان صدام و مطرقة بوش ...
    يكون العراقي قطرة دم يتشكل بعنف ...
    ليصبح وجبة قابلة للإلتهام ...
    من قِبل تلفزيونات العالم .

    ·       يختلف صدام و بوش ...
    و يتفقان على إبادة العراقيين و هدم بغداد .

    ·       كان صدام ماكينة الشر ...
    التي عصفت بالمنطقة في حربين لمدة عقدين ...
    و الثالثة ستستمر إلى ما شاء الله .

    ·       و كانت إمريكا هي من صنعته في الحرب الأولى ...
    و حطمته في الحرب الثانية ...
    و ستقتله في الثالثة .

    ·       لكل رجل سياسة شعار يردده ليبرر ما يفعل ...
    و لكن بوش الصغير تفوق بغباء ...
    برفعه لشعار محاربة الإرهاب و هو يساند إسرائيل ...
    و شعار الديمُقراطية و هو كاذب .

    ·       هناك وجه شبه عجيب بين الحجاج و صدام ...
    و بين هولاكو و بوش ...
    و بما أن التاريخ لم يجمعهما في الماضي ...
    فإن التاريخ اليوم يجمع حجاج العراق و هولاكو الغرب لا الشرق هذه المرة ...
    و الخاسر الوحيد هو شعب العراق الحبيب .

     

     

                                                                        الفيصل ،


    عدد القرائات:52685


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : فرعون العصر الاسم :روز 2005-12-25

    لكل ظالم نهايه مريره اللهم اجعل نهاية الظلم والظالمين على يد عبادك المؤمنين آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمييييييييييين ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب العالمين


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    لوحة 5

    مشاركات الزوار
    موسيقى حزينة .
    عندما تسمع موسيقى حزينه وانت تمشي بحياتك
    عندما تكون الموسيقى التصويريه
    لحياتك عباره عن لحن كئيب مزعج مبكي
    عندما تغص بك ذكريات الماضي ذكريات رائعه
    تحن اليها ولا تعرف كيف تصفها ولا تعرف كيف ترجع لها
    عندما تكون حياتك عباره عن طريق طويل غير معلوم الملامح
    عندما تبكي من غير سبب وبسبب
    عندما تكثر الهموم والغيوم والرعود بحياتك
    التي كانت بالامس صحوة نظيفه
    عندما لا تجد من يف....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2021