تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 2150766
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لشوق هذه الإفاقة .
    شووووووووق
    كيف للنوم ان يأتي ؟ !!!!
    ومارد الحزن قد افاق
    جردني من سيفي ونومي
    وحصاني لا يعرف ذل الجياد
    *
    شوق
    اتبعثر في هذا المساء فارسا
    لم ينتمي يوما لثمود وعاد
    اجمع اشلائي في مساء الهزيمه
    وارحل بحثا عنك في وجع السهاد
    -----*----
    وافي
    ....

    التفاصيل

    زمن النسيان .

    مقدمة : لا شيء .
    إهداء : لا أحد .
    ---*---
    (1)
    في زمن بلا ذاكرة …
    خيول متعبة …
    تسقط الواحدة بعد الأخرى …
    و الفرسان …
    الذين شهدوا مصرع نصرهم …
    يسقطون الواحد تلو الآخر …
    تتساقط الخيول … يتساقط الفرسان …
    و تتكسر السيوف …
    لم يبقى في ساحة المعركة …
    سوى دماء أسطورة …
    ثياب تاريخ ممزق …
    و لون هزيمة يصبغ وجوه الضحايا …
    هاهو النسيان …
    الناجي الوحيد …
    ....

    التفاصيل

    زمن النسيان .

    مقدمة : لا شيء .
    إهداء : لا أحد .
    ---*---
    (1)
    في زمن بلا ذاكرة …
    خيول متعبة …
    تسقط الواحدة بعد الأخرى …
    و الفرسان …
    الذين شهدوا مصرع نصرهم …
    يسقطون الواحد تلو الآخر …
    تتساقط الخيول … يتساقط الفرسان …
    و تتكسر السيوف …
    لم يبقى في ساحة المعركة …
    سوى دماء أسطورة …
    ثياب تاريخ ممزق …
    و لون هزيمة يصبغ وجوه الضحايا …
    هاهو النسيان …
    الناجي الوحيد …
    ....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    في باريـس ( أنيتا ).

    يـَالـِي خديك نـاعِميـنِ...............
    ...............يـَضـــجِـان بـِالـســــنـا
    و لجـفـنـيك ناعـسيـن...............
    ...............مــشـى فـيهما الـونــا
    يا شــقائـي و يـا ضـنـا...............
    ...............حـبـذا أنـت مـن مـنى
    بـــأبــي أنــت لا أبــي...............
    ...............كـــفــؤٌ لـك و لا أنــــــا
    مـن مـمـيـتٍ إذا نـئـى...............
    ...............و مــخــــيـفٍ إذا دنــــا
    أخـتـشي فـقده هناك...............
    ...............و هِـجـــــرانـه هُــــــنـا
    أرقُـب الصـبـحَ مُـوهـنـا...............
    ...............و دُجى اللـيل مُـوهـنـا
    لا صــدى هــاتـفٍ يـرنُ...............
    ...............و لا الـجـرسُ مُـؤذنــــا
    و أُصالي على الطريقِ...............
    ...............وجـــــوهـاً و أَعـــــيُـنـا
    ظــنـةً أن تـكــون أنـت...............
    ...............و حـســـبـي تـظـنـنــا
    خُـلـقَ الـحـب جـــــنـةً...............
    ...............كـفُـؤهــا مـن تـَجــنـنـا
    و إذا ما اقـتدى الـهوى...............
    ...............فــــتـنـةً كـان أفـــتــنـا
    أنـت يـا مُـرةَ الـطــبـاعِ...............
    ...............و يـا حــلـوةَ الـجــــنـــا
    كم تـودينَ لـو خنقـتي...............
    ...............صــدى الـحب بـيـنــنـا
    و تــحـيـلــتـي قـَـــبـرهُ...............
    ...............و هـو حـيُّ لِــيُـدفـــنـا
    بالذي صاغَ و اعـتـنـى...............
    ...............و بـنـا مـــنـك مـا بـــنـا
    و تــبــنـاك مـَــقـطــعـاً...............
    ...............مـُسـتـعاداً و أحـسـنـا
    و الـذي شاء أن يكـون...............
    ...............لـك الـقــتـلُ ديـــدانـــا
    فـتـفــداكِ بـالـضـحـايـا...............
    ...............فُــــرادا و بــالـــــــثُــنـا
    و الــذي لــم يُـدِنـكِ إذ...............
    ...............دانَ كـلٌ بـمـا جـَـــــنــا
    حِـلـفت الواثقِ أرتضى...............
    ...............مــا يـُلاقـي فـأذعَــــنـا
    لـو تَـتـَوجْـتُ بـألـدنــُّـــا...............
    ...............لم يَكُن لِي عَنكِ غِـنـا

    الشاعر:
    شاعر العراق الأكبر
    محمد مهدي الجواهري


    عدد القرائات:326105


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : مصقولة كالسبيكة الاسم :عماد 2011-09-25

    لقد أدوختني هذه القصيدة ونادرا ما ادوخ امام قيدة من القصائد لو كتبت بماء الذهب ما اعطيت حقها


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    مصنع الاسمنت

    مشاركات الزوار
    رغم يأسي .
    سأكتب رغم يأسي
    نعم سأمسك قلمي بكل جرأة
    وأكتب مافي قلوب البشر وقلبي
    سأسمح لمشاعري أن تلقي بنفسها
    في حضن ورقي
    سأجعل دمعي حبرا يسكبه قلمي
    على صفحات زماني
    برغم الحزن...برغم الألم...برغم الأسى
    برغم كل ماأصبح مألوفا في حياتنا
    ***سأكتب***
    حقيقة...فرضناها ولم يفرضها زماننا علينا
    حقيقة...بالرغم من كبرها مازلنا نستصغر حجمها
    مع أننا لو التفتنا قليلا اليها لما صارت حقيقة ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2021