عودة النورس المهاجر .

ما أجمله!!
شال من خيوط الشمس
و حبات الندى
تلقيه فوق أكتافي
تهمس لي : ( ما أحلاك!! )
تركب بقوارب عشقك
في موج عيوني
و تلملم شعري بين يديك
تربطه بشريط أزرق
كالنورس تحملني بين جناحيك
تهمس لي : ( كم أهواك!! )
هات بين يدي يداك
ضميني بين ذراعيك
فأنا ما عدت مهاجر
تعبت روحي من غربتها
من سفر لم تعرف فيه
غير شواطئ وحدتها
ما أجمل وطني !!
كم رائع ؟!!
أن يشعر قلبي أن له
فوق الشطآن … وطن
أهمس في نفسي :
( كم رائع!!
أن يشعر قلبي أن له …
…………………… )
ضحكت نجمة
وعلت موجة
هربت من شفتي بسمة
سأل البدر بمكر لاذع :
أفديك بقلبي … ماذا له ؟
قلت بنفسي: ( حلم ضائع )
—*—
زينة
إبنة المرفأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.