يا حنانك الشفاف .

معك أبحرت في الشمس
دون أن أحترق
بل بللتني بدفئها
معك غازلت الليل في دمي
واستحلت ضوءا في أعماقي
وحين يكتمل بدرك
يعلو المد ويفيض الشوق بحرا
تغمر شواطئك أمواجه وتغمرني
أستعذب ملوحته شهد
يذوب على شفاه أصدافي ….
–*–
الفجر البعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.