يا عاقد الحاجبين.

يـا عـاقـــد الـحـاجبين……………….
……………….على الجـبين اللجـين
إن كنت تقــصد قتلي……………….
……………….قـتـلـتـنـي مـــــرتـيـن
مـــاذا يـريبك مــني ؟……………….
……………….و مـا هممت بـشــين
أصُــفرةٌ في جـبـيـني……………….
……………….أم رعـشة في اليدين
تَــمـــر قـفــــز غـــزالٍ……………….
……………….بين الرصـــيف و بيني
و ما نصــبت شـباكي……………….
……………….و لا أذنـت لـعــيــنــي
تـبدو كــــأن لا تـراني……………….
……………….و مـلء عــينك عـيني
و مــثـل فعلك فـعلي……………….
……………….و يلي من الأحـمقين
مـولاي لم تبق مـني……………….
……………….حـيـاً ســوى رمـقـين
صـــبرت حتى بـراني……………….
……………….و جدي وقرب حـيني
ستحرم الشـعر مني……………….
……………….و هـذا لـيـس بـهـيـن
أخــاف تدعو القوافي……………….
……………….عليك في المشرقين
—*—
بشارة الخوري
( الأخطل الصغير )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.