هذا المساء.

هذا المساء …
طوفان الدموع …
يجتاح أراضي عينيَّ …
يغرق شواطيء الأحداق …
و يبلل جفاف الأشواق .
*
هذا المساء …
أرسل ملك الحزن …
 جيوشه من الهموم …
لإحتلال عاصمة صدري .
*
هذا المساء …
بطرقات نفسي …
بقايا من صغار الأماني …
 تحتضر على أرصفة الألم …
 دكاكين الشجن منهوبة …
و قوى أملي منهارة .
،،،،
هذا المساء ، هنا قلب !!!
فقد الوطن …
و ليس هناك منفى .
-=-
الفيصل، ع س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.