حِكمٌ وعِبرْ.

زيـــادة الـمـرء فـي دنـيــاه نـقــــصـان…………………….
…………………….
و ربـحـه غـيـر مـحض الـخيـر خـسرانُ
أحـسن إلى الناس تستـعـبد قـلوبهم…………………….
…………………….فـطالـمـا اسـتـعـبد الإنـسان إحـسـانُ
ياخادم الـجسم كم تسعى لـخدمـتـه…………………….
…………………….أتـطـلب الـربـح مـمـا فـيه خسرانُ ..؟
أقبل على الـنفس واستكمل فضائلها…………………….
…………………….فـأنـت بـالـنـفـس لا بـالـجسم إنسانُ
وكـن على الـدهـر مِـعوانـاً لـذي أسل…………………….
…………………….يـرجـو نــدَاك فــــإن الــحــرَّ مِـــعـــوانُ
و اشـدد يـديك بـحـبـل الله مـعـتـصـماً…………………….
…………………….فــإنــه الــركــن إن خـــانـتـك أركــــانُ
مـن يـتـق الله يـحــمـد فـي عــواقـبـه…………………….
…………………….و يـكـفـه شَـرُّ من عزوا و مـن هــانــوا
مـن أســتـعـان بـغـيـر الله فـي طـلـبٍ…………………….
…………………….فــــإن نـــاصــره عــــجــزٌ و خــــــذلانُ
مــن جـاد بـالـمال جاد الـناس قـاطـبة…………………….
…………………….إلـيـه ، والـمــال لـلإنــســـان فـــتَّـــانُ
من سالم الـناس يسلم من غوائـِلهم…………………….
…………………….و عــاش وهــو قــريـر الـعـيـن جــذلانُ
مـن يـزرع الـشر يـحـصـد فـي عـواقبه…………………….
…………………….نـــدامــة ، و لـحــــصـــد الـــزرع إبــانُ
كـن ريـِّـق الـبــشــر إن الـحُـر هـمـتـه…………………….
…………………….صــحـيـفـةٌ و عـلـيـهـا الـبـشـر عـنـوانُ
دع الـتـكـاسل فـي الـخـيـرات تطلـبها…………………….
…………………….فـلـيـس يـسـعـد بـالـخـيـرات كـسـلانُ
و الـنـاس أعـــوان مــن والــتـه دولـتـه…………………….
…………………….و هـم عــلــيـه إذا عـــــادتــه أعــــوانُ
لا تـسـتـشـر غـيـر نـدبٍ حـــازم يـقـظٍ…………………….
…………………….قـــد اســتـوى فـيـه إســرارٌ و إعــلانُ
فـلـلــتـدبـيـر فــــرســانٌ إذا ركــــضــوا…………………….
…………………….فـيـهـا أبـروُّا كـمـا لـلـحـرب فــرســـانُ
و لــلأمــــور مـــواقــيــت مـــــــقـــدَّرةٌ…………………….
…………………….و كــــل أمـــــر لــه حــــدٌ و مــــيــزانُ
ذو الـقـنــاعــة راضٍ مــن مـعـيـشـتـه…………………….
…………………….و صـاحب الـحرص إن أثـرى فـغـضــبانُ
حـسب الـفتـى عقـله خـلاً يـعـاشـره…………………….
…………………….إذن تـــحـــامــــاه إخـــــوان و خِــــلانُ
إذا نـــبــا بــــكــريـم مـــوطــنٍ فـــلــه…………………….
…………………….وراءه فــي بــســـيـط الأرض أوطــــانُ
يـاظــالــمـاً فـرحـاً بـالـعـزِّ ســـــاعِــدهُ…………………….
…………………….إن كـنـت في سنـةٍ فـالـدهـر يـقـظانُ
يـا أيـهـا الـعالـم الـمـرضـي سـمـعـتـه…………………….
…………………….أبـشـر فـأنـت بـغـيـر الــــمـاء رَيــَّــــانُ
 و يـا أخا الـجهل لو أصبحت فـي لـجج…………………….
…………………….فــأنــت مـابـيـنـهـا لا شــــك ظــمــآنُ
لا تـحــــســـبـن ســـروراً دائـمـاً أبــداً…………………….
…………………….مــن ســــره زمــــنٌ ســاءتـــه أزمـان
و كـــل كـســــرٍ فـأن الـدِّيـن يـجــبـره…………………….
…………………….و مــالــكـسـر قــنـاة الــديــن جــبـران
-=-
الشاعر :
أبوالفتح البستي
 المتوفي ببخارى سنة 400 هـ

1 تعليق في “حِكمٌ وعِبرْ.”



  1. سالم

    اختيار موفق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.