سيف الدولة.
الـمــجْـــد عُـوفـيَ إذا عــوفـِيْـتَ والـكـــرَمُ 
……………………………..و زَالَ عَـــــنـْـكَ إلـى أعـــــــدائــِـكَ الألــمُ
صَــــحَّتْ بِصِـحَّتكَ الــغـارَاتُ و ابــتـهــجـتْ
……………………………..بــهــا الــمَـكـارِمُ و انْـهَـلَّــتْ بِــهـا ألـــديـمُ
ورَاجـع الشَّـــــمـسَ نــورٌ كــان فــارَقــهـَا
……………………………..كـأنَّما فَـقْـدُهُ فـي جـِـسْــمِـهـــا سَــقَـــمُ
ولاحَ بَـرْقـكَ لـي مــنْ عــــارِضَـيْ مَــلِــكٍ
……………………………..مــا يَسـْـقُـطُ الـغـيْـثُ إلا حـيـثُ يَبْتَسـِــمُ
يُـسْمَـى الـحـُسامَ وليستْ مِن مُـشابهةٍ
……………………………..وكَـيـْـفَ يـَشــْتـَبـِهُ الـمـخْـدُومُ و الــخــدمُ
تـَـفَـرَّدَ الــعُــرْبُ فـي الــدُّنـْيـــا بـمـحْـتـدِه
……………………………..وشــاركَ الـعُـرْبَ فـي إحـســـانـهِ العَـجَمُ
وأخـْــلـصَ اللهُ لـلإسْـــــــــلامِ نــصْـــرَتــَهُ
……………………………..إنْ تَــــقَــــلـَّــبَ فــي آلائـِــــهِ الأُمـَــــمُ
ومــا أخُــــــصُّـــكَ فــي بُــرْءٍ بـِتــهْـنِــئـَـةٍ
……………………………..إذَا سَـلِـمْتَ فـكُـلُّ النـَّاس قـدْ سَـــلِـمـوا
                                        -=-
                                     المتنبي

1 تعليق في “سيف الدولة.”



  1. محمد

    الله…. الله

    قصيدة من أروع قصائد المدح
    هذا هو السهل الممتنع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.