تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 655328
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    هموم الانكسار .
    من منا لم يجرب ذلك
    ؟؟
    من منا لم يتألم يوما
    وهو يجهض آماله و أحلامه العذراء
    أو يغرس الغدر في ظهره خنجر
    أو يخرج الغدُ له لسانه
    أو تذبحه سكين الألم من الوريد إلى الوريد
    من منا
    !!؟
    من منا لم يجرب
    أن يدخل عالم الحرمان
    باحثا كالمجنون عمن فقد
    عن صدى صوتهم
    عن ملامح صورهم
    عن طيفهم
    عن خيالٍ يعدينا إلى الوراء ؛ كي نراهم
    من منا
    !!؟
    من منا لم يذق غصة الم....

    التفاصيل

    الحياة و الإيمان .
    ·       الحياة بلا إيمان ...
    بلا قيم ... بلا مبادئ ...
    وهم نحسبه حقيقة ... خيال نحسبه واقع ...
    و مأساة لا نحس بها إلا عندما نفيق على وقع صدمة نحتاج عندها لملجأ …
    فنتذكر عندها الله سبحانه وتعالى .
    ·       عندما نبيع الحب من حياتنا لا نشتري بدلاً منه إلا الألم .
    ·       عندما ننتزع....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    كوني و رقة أكون قلماً .
     ورقة ...
     قلم ...
    حبنا حرف ...
    و المشاعر
    علبة ألوان لمحبرة .
    *
    كوني ورقة ... أحبك أكثر ...
    كوني ورقة ... أكتبك أكثر .
    *
    أكتبكِ ...
    في زمنٍ ...
    كاد الخيال فيه...
     أن يكون عقيماً .
    فلا العقل يحبل بفكرة .
    و ليس ...
     هناك مواليدُ حروف .
    عندها ...
     يموت قلم فتبكيه ورقة .
    *
    أكتبكِ ...
     خارج محيط اللغة ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    مصيبة الأسهم

    الاسم :عادل 2006-03-27

    انا انسان جدا جدا عادي لاني اجمع اسهم ولا حتى طوابع من المسجد وان بعدت لنادي ويوم سمعت نصيحة جاري وله طايع قال اركض ترى الأسهم في العالي تشتري اليوم بريال وبعشرة بايع خلى الطمع في دمي جاري بعت الموتر وماأملك حتى جوالي ومن تكسي لتكسي اوصف له الشارع وادخل الشاشة اسد والله موداري مشمر وعيوني مولعه تقول مصارع وتلقاني في البنك اكثر من جلسة عيالي وفجأة شبح احمر استمر خلاني ضايع لا سيارة حتى ماأملك قيمة بخاري واصبحت انسان مفلس داير بالشوارع صايع رحت لشاشة اسبوع اول وثاني ثالث ورابع لون الأحمر ما تبدل ولا هو ناوي كان جنبي واحدا هامور دقات قلبة تتراقع ويحاول يتماسك ويدعي انه ما يعاني سألته وهو يدعي انة فاهم والحقيقة انة بارع قال خذ وصفة تعالج من الي انت منة تعاني نصحني بنظارة خضرا يقول انها تخفف مواجع وفي الأخر في الطوارئ من القلب اعاني ويوم صحيت لقيت جهاز القلب اخضر نازل ورافع قلت مبروك السهم اليوم صار في العالي لو ادري من الحبوب كان من زمان لها بالع قال لي الدكتور انت مجنون او صاحي انت في المصحة مش في البنك .قمت اطالع وش جابني وش سويت وكوبة النصيحة من جاري كنت رايق من مسجدي لبيتي وعمري ما نمت جايع حلفت بالله اني انسى ولا عايدها ثاني ومسجدي ابرك لا خسارة والربح مضمون لا احمر والع تلقاة اخضر وصدق من قال هذا راس مالي رضا الخالق وراحة بال وعمري ما انام جايع


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    31

    مشاركات الزوار
    دموعها
    عندما نحاول أن نطوي صفحات من الماضي رسمت طريقاً من الألم والعذاب , ونحاول أن نرسم طريق جديداً نكتب على صفحاته كلمات لعلها توصلنا إلى السعادة والمحبة بعد أن جرفتها تيارات الهجران.
    فإذا بنا ندرك الحقيقة المرة والواقع الصريح أن الماضي هو جزء من الحاضر لا ينفصل عنه أبداً.
    قبل فترة تركت لي الحياة مواجع وأحزان , استطعت أن أنسى ولو بعضاً من مرارتها آخذاَ على نفسي عهداَ أن أودع صاحبها وأ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018