تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1590962
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    في اعماق بحركِ .
    في اعماق بحركِ يتفتح البنفسج .
    --*--
    انتِ عكس اللغة
    وعكس اللون والفصول الاربعه
    ففي اعماق بحركِ يتفتح البنفسج
    وفي صحراءكِ يستحيل الرمل موج
    انتِ عكس الجهات الاربعه
    شمالكِ لايجذب سهم البوصله
    جنوبكِ مركز انتماء الريح والزوبعه
    شرقكِ تغفو به الشمس والمساء
    وغربكِ نافذة النور وبياض الاشرعه
    انتِ عكس المعقول
    عكس خطوط العرض وخطوط الطول
    فبردكِ يلسع اطرافي كلسع النار
    ....

    التفاصيل

    إبحار بلا مركب .

    مقدمة :
    هي أمامي ، قلبي يرسمها بريشة قلم ،
    على لوحة ورق ، بألوان الكلمات .
    الإهداء :
    إلى أحلى محاره على شاطئ الخليج .
    ----*----
    (1)
    إبحار بلا مركب
    ذلك الذي يكون في عينيك
    بين أمواج الشوق يكون غرقي لا محالة قادم
    ترمشين بعينيك فأنجوا إلى بر الأمان
    ثم أعود لأغرق من جديد مرات .. و مرات .
    (2)
    أهرب إلى شفتيك
    سحر لا فكاك منه
    ذلك الذي على شفتيك يتجلى <....

    التفاصيل

    صديق الليل .

    المقدمة :
    يُقال النوم سلطان و لكنه …
    بالنسبة لي شيء لا أحبه و لا يحبني .
    الإهداء :
    إلى من قالت ذات ليلة : يا ليتك تنام .
    ---*---
    حبيبتي ....
    تطلبين مني أن أنام ....أنام ؟!!
    …ماذا سأقول للأحلام ؟…
    عندما تسألني …عنك …
    ماذا سأقول لطيفك ؟…
    إذا مر بي …وأنا نائم …
    أ أقول لهم غفت عيناي …
    دون أن أدري…
    سيسألني قلبي …
    لم أنت نائم ؟…
    ألا يهمك …ما يحدث ؟…التفاصيل

    الحياة و الإيمان .
    ·       الحياة بلا إيمان ...
    بلا قيم ... بلا مبادئ ...
    وهم نحسبه حقيقة ... خيال نحسبه واقع ...
    و مأساة لا نحس بها إلا عندما نفيق على وقع صدمة نحتاج عندها لملجأ …
    فنتذكر عندها الله سبحانه وتعالى .
    ·       عندما نبيع الحب من حياتنا لا نشتري بدلاً منه إلا الألم .
    ·       عندما ننتزع....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    مصيبة الأسهم

    الاسم :عادل 2006-03-27

    انا انسان جدا جدا عادي لاني اجمع اسهم ولا حتى طوابع من المسجد وان بعدت لنادي ويوم سمعت نصيحة جاري وله طايع قال اركض ترى الأسهم في العالي تشتري اليوم بريال وبعشرة بايع خلى الطمع في دمي جاري بعت الموتر وماأملك حتى جوالي ومن تكسي لتكسي اوصف له الشارع وادخل الشاشة اسد والله موداري مشمر وعيوني مولعه تقول مصارع وتلقاني في البنك اكثر من جلسة عيالي وفجأة شبح احمر استمر خلاني ضايع لا سيارة حتى ماأملك قيمة بخاري واصبحت انسان مفلس داير بالشوارع صايع رحت لشاشة اسبوع اول وثاني ثالث ورابع لون الأحمر ما تبدل ولا هو ناوي كان جنبي واحدا هامور دقات قلبة تتراقع ويحاول يتماسك ويدعي انه ما يعاني سألته وهو يدعي انة فاهم والحقيقة انة بارع قال خذ وصفة تعالج من الي انت منة تعاني نصحني بنظارة خضرا يقول انها تخفف مواجع وفي الأخر في الطوارئ من القلب اعاني ويوم صحيت لقيت جهاز القلب اخضر نازل ورافع قلت مبروك السهم اليوم صار في العالي لو ادري من الحبوب كان من زمان لها بالع قال لي الدكتور انت مجنون او صاحي انت في المصحة مش في البنك .قمت اطالع وش جابني وش سويت وكوبة النصيحة من جاري كنت رايق من مسجدي لبيتي وعمري ما نمت جايع حلفت بالله اني انسى ولا عايدها ثاني ومسجدي ابرك لا خسارة والربح مضمون لا احمر والع تلقاة اخضر وصدق من قال هذا راس مالي رضا الخالق وراحة بال وعمري ما انام جايع


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    الطواف

    مشاركات الزوار
    جدران الثـ لـ ج .
    جدران الثلج باتت تكسو مرافئ قلمي ...
    كلما هممتَ بإذابتها ،،،
    تعود ثلجاً ..
    صرخات ندائه بالعودة تخترق جدران قلبي ..
    ولهيب الصرخات تذيب الصخر .. تُحيله ماء ..
    تعاود لـ م لـ م تـ ـي بوجع ..
    وجع الشوق .. وجع الوجد .. وجع الكبرياء .. وجع الرحيل .. وجع التردد ..
    وجع النداء الحاني الملتهب المستنزفني بصراخ النداء ..
    يحار قلبي إزاء وخزات الوجع ...
    يحار دمعي .. أيُّ دمعة تسقط ......

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020