تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686382
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إغفاءة مع ذكرى .
    حين تراودني الذكرى
    اقتلع عين الزمن
    أتقهقر لاهثه
    اركب مجرى الدم العائد ...
    معانقه نبض موؤد
    ألمس جراحي .. بجنون
    أرفض ان اموت مختنقه بالحنين
    لذا ...
    استسلم
    رغم غصه الالم التي ترتديني
    رغم نزف القلب حد الهذيان
    اقبع بقاع ذاكرتي
    كطفله تنتظر هدايا الميلاد
    تتصفح البوم أحلامها
    وتبكي
    لانها ابدا لن تطال
    افترش ارضيه ذكرى
    كعمر يتلصص خوفا من شفرة حزن
    فيعرج ....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    حفل التحرير .
    ·       مراسم حفل التحرير :
    ---------------------
    ·       الوقت : في مثل هذا اليوم من كل عام بعد التاسعة مساءً .
    ·       المناسبة : ذكرى التحرير الرابعة من احتلالٍ غاشم .
    ·       مكان الحفل : صالة منزل .
    ·       الحضور ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    رساله الى رجل ما .

    الاسم :sejeena 2005-12-21

    واهجر كما تشاء
    يا حبا لم اعرف معه الا الشقاء
    فأنت لم تكن سوى طفل كبير
    تعلم على يدي الأخذ ونسي كيف يكون العطاء
    تجاهلني كما تشاء
    وابتعد كما تشاء
    يا رجلا استعبدني حبه يوما
    فاستعذب نزف قلبي الى حد الارتواء
    فانا لم اكن سوى انثى عشقتك وأحبت فيك حتى الأخطاء
    توجتك يوما رجلي وأعطيتك كل ما أملك
    لاني
    آمنت أن الحب عطاء
    فاصبحت سجاني الذي امتلك مفاتيح قلبي
    وحول حياتي إلى صحراء يستحيل أن تمطر فيها السماء
    تكبر كما تشاء
    ومارس غرورك كما تشاء
    فانا لست جارية في بلاطك
    ولست شهرزادك يا شهريار النساء
    لترى فيّ فقط وجها جميلا وجسدا كثير الاشتهاء
    انا يا سيد انثى مكتملة ولكني لست ككل النساء
    انا انثى معجونة بالحب مغلفة بالعاطفة
    أتنفس الحب كما الهواء
    لست مجنونة و لست عاقله
    ولكني عاشقة وهبتك حبا كبيرا
    يصعب أن تهتدي له على وصف في خيال الشعراء
    ثر كما تشاء
    واهدر كما تشاء
    فأنا لم أكن لك سوى شاطئ آمنٍ
    وأنت لم تكن لي سوى بحرٍ هائج كثير الأنواء
    ابتسم كما تشاء
    واسخر كما تشاء
    الحب يا سيد ليس مباراة
    وليس حربا بين اثنين كأنهم ألد الأعداء
    الحب عاطفة نبيلة تعيش في اعماقنا خارج حدود الكلمات
    وخارج حدود اللغات
    والحب يا سيد اكثر من حروف ابجدية تذبح بقلمك
    لتغتصب بها عواطف النساء
    الحب عاطفة كريمة أهدتنا اياها السماء
    وأنت يا سيدي تجهل ما هي حدود السماء .

    Iman Mattar©


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    جانب من حي الحرم النبوي

    مشاركات الزوار
    بكاء اليمامة
    بكاء اليمامة

    اذا
    نؤسس لحب طازج
    كزهر الرمان
    على حرير ليلها
    فوق تاريخ
    صدرها المطور
    **
    على فلك روحى
    تتسلل
    من اقصى الجرح
    لادنى الفرح
    **
    تخترع حب
    يلسع القلب
    يسرق البصيرة
    والبصر
    كطير يطير
    من بين ايدينا
    الى الدنيا
    **
    اسكنك بكل انهارى
    وانت تسكنين
    بكل انهارك
    **
    تختصر تاريخ
    النساء
    فى جغرافيا
    خصرها
    وتخبىء الفجر
    فى....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018