تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1125181
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ما بين الألم و الأمل .
    التف الشرود حول القلم ...
    كساه الحزن والالم
    تسمرت الافكار في ركن مظلم كئيب
    بدت كأنها تتوسل خوفا ...
    تتسول املا ...بدت حائرة تائهة...
    بدت كأنها تصرخ و ترتجف ...
    بدت اهاتها كبكاء الاطفال
    اهات تدور و تدور و تدور ...
    لا فائدة لا جدوى....لا احد يسمع او ينتبه
    لا ادري كيف و متى انفصل عنها...
    كيف اسعف نفسي منها
    افكار و تهيؤات و احلام و كوابيس
    مخالبها تبث سما قاتلا .......

    التفاصيل

    النزهة السادسة .
     


    الأكثرية الصامتة لا تصنع ضجيجاً ، لكنها تصنع التاريخ . ( بيير ترودو رئيس وزراء كندي )

    لم ينطق أحد بكلمة وطنية أروع من تلك الكلمة التي كان يقولها بطل إنجلترا الخالد ( نيلسون ) كلما أقدم على معركة حربية: لست آسفاً إلا على أني لا أملك سوي حياة واحدة أضحى بها في سبيل وطني .

    تستطيع القوة أن تنتصر ، و لكن انتصارها لا يدوم . ( لنكولن )
    <....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    فضفضه

    الاسم :سلمى العليني 2005-11-30

    حبيبي اخشى ان لن نهيم في دروب الحب بعد اليوم.. ونُوغِلَ في الليل حتى السَّحر برغم الحنين في فؤادي.. ورغم البريق في ذاك القمر اتعلم اي قمر اعني؟؟ اعني البدر.. هو البدر بعينه الذي شهد على حبنا هو البدر الذي طالما ناجيته بحبك.. هو البدر الذي شهد زفافك... ليته زفافنا فقد هاجمني كابوس نسيانك لي من جديد.. وأتعب روحي في صدري الجريح اخشى ان اصبح مجرد ذكريات قديمه.. وتأمر حبي في فؤادك ان يستريح يستريح من رحلة حبك الذي ادمنه.. ويتركك لتحيا بعيدا عن دنياه ولكنه سيصبح ميتا بعد هجرك..يناجي من بجوفه صورته وسُكناه اخشى ان تمحو اسمي من حياتك للابد.. وتجعلني ورقة قديمه في ملف النسيان لاشيء لي من كل الحياة.. الا ذكريات حزينه لحبٍ قد كان ولكن تمهل ياقلبي المفزوع.. كيف نسيت وعود الحبيب!!؟ الا تذكر كلامه الذي يشفيك؟؟.. الا تذكر كيف كان يطفىء اللهيب؟؟ آه من قلبي العاشق الحزين.. مازال يخاف الفراق لكن من يسكن فيه.. وعده بالوصل وعدم الافتراق تتقاذفني امواج الضنون.. فهي تاراتٌ تطمئنني على نفسي وانني لازلت محبوبته.. وتارة احس انني الحب القديم المنسي الحياه فيها الحبيب والصديق والعدو.. كلهم بشر لهم قلوب لكن القلوب اوعيه.. فيها كره العدو وعشق المحبوب اين انا من كل هؤلاء؟.. اين انا من كل عمري؟ هل لازلت بقلب من احب؟.. أم نسيني وقرر ان يحب غيري؟؟ قصير هو الليل,, ليل الغرام.. قريب هو الصبح,, صبح الحقيقه اخبرني حبيبي بصدق وصراحه.. هل لازلت تحبني؟؟ ام صارت ذكراي عتيقه؟؟


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : سهرة عاشق الاسم :بنت التحفيظ 2007-08-25

    كثير هم الساهرون على ذكرى عشاقهم بين خوف وترقب خوفهم من نسيان العاشق وترقبهم للنظر إلى حرارة عينه . لكن الزمن مؤذن بقدومهم شاءوا أم أبوا فما الحب إلا للحبيب الأول ,,, أطيل السهر حتى تهنئ بالنوم مع عشيقك في ليلة من الليالي ...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    شارع الفن

    مشاركات الزوار
    جرح وعيد
    جرح وعيد

    يا عيد
    كيف حالنا
    في زيارتك
    لنا
    تكلم الآن
    ترابنا ليس
    وحده
    وليست الزنازين
    وحيده
    الرطوبة تعانق
    الحديد
    بلادي تجيء
    بثوب أرملة
    يا عيد
    هل من جديد
    وطن لا هو
    حزين ولا سعيد
    يا عدوى لو امهلتنى
    نهارا صامتا
    ليكتمل الدرب
    لكي تكون الضحية
    هي أنثى الشهيد

    سليمان الحزين-ابوغريب/18-12-2007
    شاعر فلسطينى-فلسطين-
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019