تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1169397
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و تمضي السنين .
    وتمضى السنين
    وانا كما انا
    فتاة
    غفل عنها الزمن الراحل
    وهجرها الفرح
    وتوسدها الوجع
    وماد بها الحزن
    رغما عن كل شيء
    *
    وتمضي السنين
    وانا لا آزال قابعة باقصى العالم
    حيث تبهت الاغاني
    وتخفت الالوان
    وتشح السعادة
    وتموت الروح
    رغما عن كل شيء
    *
    وتمضي السنين
    وانا اقبع بمحرابي
    اداوي قلبي المذبوح
    واغزل من جراحاتي
    رداءا اكسوه
    ويكسوني
    وهو مفعم بالدم....

    التفاصيل

    لا عيد هنا أو هناك .
    مقدمة : العيد هو ان تُعيد ما كان جميلاً بنفسك .
    الإهداء : كل عام و الأمل بخير .
    (1)
    أي عيدٍ هذا الذي يكونْ ؟
    و الموت يستوطن القلب و الجفونْ
    قتل على الشاشة
    و بطولاتٌ لشارونْ
    ألم أقل
    أن فقأ العينِ
    أسهل من بقْر البطونْ ؟ ..
    (2)
    لا مكان للمزيفين في عصر البارودْ
    فلا يغطي الجُرم إكليل الورودْ
    أتخمنا الحلم تُرهاتٍ و و عودْ
    و غدونا مترهلين
    متوهمين
    بأملٍ....

    التفاصيل

    النزهة التاسعة .
    ·       الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف (حديث شريف).
    ·       أعلم أن الشريعة الإسلامية عدل كلها ، و قسط كلها ، و رحمة كلها ( ابن القيم الجوزية) .
    ·       تود الزانية لو أن النساء كلهن زواني (عثمان بن عفان رضي الله عنه).
    ·       م....

    التفاصيل

    هذا المساء .
    هذا المساء ...
    طوفان الدموع ...
    يجتاح أراضي عينيَّ ...
    يغرق شواطيء رموشي ...
    و ينهب جفاف خديّ .
    *
    هذا المساء ...
    أرسل ملك الحزن ...
     جيوشه من الهموم ...
    لإحتلال عاصمة صدري .
    *
    هذا المساء ...
    بطرقات نفسي ...
    بقايا من صغار الأماني ...
     تحتضر على أرصفة الألم ...
     دكاكين الشجن منهوبة ...
    و قوى أملي منهارة .
    ،،،،
    هذا المساء ، هنا قلب....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    فهمتك... حفظتك... رسمتك

    الاسم :عبد الوهاب ياسر 2006-08-06

    مع فضفضة الغروب .....حفظتك مع رونقة البزوغ ...فهمتك وأما الاّن فقد رسمتك... لما فهمتك وحفظتك؟؟؟ رسمت وجهك المتسعر بنيران العشق لونت خدك المضرم بألسنة الشفق ولكن بأبهر نسق... واما دمعتك فأضفت علي بهرة الأرق... لقد رسمتك بألوان الشموع شموع النبوع والربوع ربوع الحب والهجوع .. هجوع الليل والسطوع ... سطوع الشمس ...شمس الحب الموعود صورتك تغيرت بعد هذا الزمن الموعود فمك تحدب من كثرة الخيانة عينك تحمرت بشفقة الضيافة... ضيافة البعد التي لا تتغير .. فوميض ذلك الذهن لا يتأثر وبهرة ذلك القلب لا تتحير وأما ذلك الشعور المخلص فلن يتغير مهما مهما تصيّر تصيّر


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    إلى الصيد

    مشاركات الزوار
    الفرات
    فرات يافراتي ياواهب الخيرات
    من ماءه شربنا صفاته صفاتي
    وفاءه يشبهني بالعف والاناة
    اذا استثير دمدما يحشد حمحمات
    ياصافعا للفاتك مهما عدا العواتي
    بسالة اصالة خيول صاهلات
    خذها صفع مغوار يردع الحادثات
    يانهري انت ماملي اسقي شذى زهراتي
    حدائق تغمرنا لسعد يوم ات
    وقاربا يحملنا وتحتنا الموجات


    (اسماعيل ابو احمد)....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019