تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720072
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نيران الصمت .
    نيران الصمت تحرقني .... ,,
    احاول الكلام
    فأرى بأن الصمت يسبقني ....
    كلام ثقيل .. بارد....
    يؤلم الأوصال .... يثلجني...
    لا أعلم يا حبيبي
    لماذا باتت كلمات الحب مطويه
    لماذا لم يعد للحب عنوان أو هويه
    لماذا أمست رسائلك تحيرني...
    وتقلقني..
    لقد ولدت قويه .. صلبه .....
    قادره على مواجه الصعب
    ورغم قوتي وصلايتي
    إستطعت ان تدمرني..
    أين أيامنا ... أين أحلامنا.... <....

    التفاصيل

    إليها في كل يوم عيد .
    ·       من مدينتي التي تسكن رياض الصحراء …
    و تمشط شعرها كل صباح على الرمال الصفراء …
    إلى مدينتك الشارقة على ساحل الخليج …
    و التي تستحم كل صباح بمياه البحر …
    و تزين ضفائرها باللؤلؤ و المحار …
    ·       من أسنمة الجمال … إلى سواري المراكب …
    ·       من ورد الخزام إلى صدف البحار …
    ·....

    التفاصيل

    لمن كان يُسمى قمر .


    أيها القمر …
    الساكن في عمق الليل … المنير في لوحة الظلام …
    المستدير في مستطيل الفضاء … الجميل الوحيد في زمن القبح …
    الصديق المخلص للسهارى في ليل الحب .

    أيها القمر …
    يحزنني كثيراً أن أعلن لك ...
    بأنك الآن لم تعد مهماً ، فنورك طغت عليه أنوار الشوارع …
    و لم يعد أحد يدري … أهلالاً أنت أم بدراً ؟ …
    فهناك الرزنامة الشهرية و الساعات الإلكترونية .
    التفاصيل

    افترقنا .
    مقدمة : الوداع ذلك القاسي الذي لا يلين .
    الإهداء : إلى كل الراحلين عن مدن الأحِباء .
    --*--
    (1)
    افترقنا ...
    كانت كلمة الوداع على ...
    شفتينا ...
    وكانت الدموع تتردد في ...
    مقلتينا ...
    فما لبثنا أن بكينا .
    (2)
    و ... افترقنا ...
    تعاهدنا على الوفاء ...
    و الصبر على الشقاء ...
    حتى اللقاء .
    (3)
    ودعتك ...
    تركت على الميناء وحيدة ...
    تودعيني حزينة ...
    و....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    على عتبات الحب

    الاسم :عبد الوهاب ياسر 2006-08-05

    على عتبات الحب جلسنا... وفي أحضان الغرام ضعنا... فكيف لنظرتك أن تفارق نظرتنا؟ أصحيح كما قالوا أننا تهنا ؟؟ أصحيح أن حبنا كان من نظرتنا؟ مالي لهذا القلب الدافئ يهجر مرفأنا؟ مالي لهذا الصوت الساحر يغرق كهفنا؟ أصحيح كما قالوا أن الحب مالنا؟ أصحيح أن المال والجاه والسيادة تطغى على مشاعرنا أين أنت أيها الفجر الباثق من صخرنا؟؟ تعال إلى هذه التائهة في مدرستنا تعال إلى هذ المحطم بقهرنا أصحيح كما أن العشق خاننا؟؟ أصحيح كما قالوا أن الجاه داء فاتنا؟؟ مالي لهذه النظرة الفانتة تغلغل في أعماقنا مالي لهذه العاشق يعاتب قلوبنا ؟؟ خلف السحب ... خلقنا ومن طينة الحب جبلنا ... وإليك أيها التراب المخضب عدنا وراء الرماد ..تحت الأنقاض.. وفي اّخر الأعماق ... احترقنا ...التهبنا...إلى أن فنينا ... يسقط العاشق مكبلا بالخيانة وتنهض الخائنه تقول: صحيح أن حبنا كان من وهج نظرتنا ولكن جاهنا من احتراق أهلنا خنتك ...ولم أدرك لماذا خنتك؟ نهبتك ... ولم أدرك لماذا سلبتك؟ كرهتك ...ولم أدرك لماذا كرهتك؟ ينهض العاشق من قبره الساكت فيقول: قطرات الندى هطلت على خدودنا ضرجت عناقيد كرومنا بأزاهير حبنا أي قطرات سقطت ياترى لربما أشواك صاغتها عصورنا لربما صخور أعاقتها خطواتنا لربما كان كان نصيبنا نصيبنا..... أن افترقنا افترقنا ............. وبكل نقمة وسخط وغضب تنفجر الخائنه تنظر إلى خدودنا تلمح ما يجول في صميم فؤادنا ... تعود إلى نفسها قائلة: أحببتك ... ولكن كرهتك عشقتك ...ولكن خنتك حلمتك ... ولكن فقدتك يجيب صاحب المستحيل قائلا:: كلمات من حبر الدموع تقولين مفردات من مداد الشموع تطفئين سطور من سواد السطوع تلهبين ولكن قلبي لن يسامحك مهما تفعلين تقول الخائنة ::: كلمات...مفردات ...سطور... كسماوات ..أنجم ... وبحور.. قلتها ..ولكن نسيتها... حينما فقدتها ... ولكن حفظتها.. رددتها مع نشيد العصافير لحنتها مع هدير النوافير صغتها على وهج السواطير وانتهى المشوار


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    23

    مشاركات الزوار
    صباح الخير .
    صباح الخير ياعذب الثنايا
    صباح الخير ياسفر المحيا
    فداك الي تخلفته ورايا
    ومن جنبي وقدامي هنيا
    انا ماشفت مثلك بالبرايا
    حشى لله قبلك شفت شيا
    اذا ترضا رضاكم هو رضايا
    واذوق الموت لو تزعل عليا
    تعال اسكن حبيبي في حشايا
    رموش العين لك ظلً وفيا
    لك عيوني ولك كل الهدايا
    ولك حبي ولك دنياي ذيا
    طلبت الله وهو جزل العطايا
    اشوفك دامني مامت حيا ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018