تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1287026
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    زنوبيا تعلن الرحيل .
    زنوبيا
    هل بقى للمكان مكان ؟
    هل بقى للزمان زمان ؟
    اعذريني
    ففي غيابكِ اعشق الاسأله
    ابحث عنك في كل الامكنه
    والازمنه
    فلا ترحلين
    زنوبيا
    تدمر تسأل عن قرابين عشقي
    عن انتظاري وصبري والوله
    وموتي تحت اقدامكِ جواب
    ياسيدة العشق المخلد
    هل بقى في الكون نهار ؟
    هل سكبتي الدم ليل انتظار ؟!
    واحتضار العشق حين يموت
    زنوبيا
    تدمر
    مدينه
    حزينه
    شوارعها ارصفة انكس....

    التفاصيل

    ميلاد جديد .
    مقدمة : كل صبح يولد بداخلنا طفل .
    الإهداء : لكل الهزائم بتاريخ عمري .
    --*--
    (1)
    أريد أن أولد من جديد ...
    لأغير بعض اختياراتي ...
    و أمسح بعض ما بداخلي ...
    و أرفعُ للفرحةِ راياتي ...
    لكن العمر لا يرحم ...
    الحزن ما زال يكبر ...
    و يعذبني نحيبُ ذكرياتي .
    (2)
    في غرفتي ...
    باردة هي أمنياتي ...
    خائفة هي نظراتي ...
    كئيبة هي أغنياتي ...
    كنت أطالع أوراقي ...التفاصيل

    .I have a dream
    ·       في يوم 28 اغسطس ، 1963 وقف رجل أسود وسط ثلاثمائة الف من أنصاره ليقول :
          (I have a dream) إنا لدي حلم ! ،
          قالها ومن أجلها اغتيل (مارتن لوثر كينغ) Martin Luther King في 4 أبريل 1968 ،
          في مدينة ممفيس بولاية تينيسي، على يد رجل أبيض أراد لهذا الحلم أن يبقى ....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    على عتبات الحب

    الاسم :عبد الوهاب ياسر 2006-08-05

    على عتبات الحب جلسنا... وفي أحضان الغرام ضعنا... فكيف لنظرتك أن تفارق نظرتنا؟ أصحيح كما قالوا أننا تهنا ؟؟ أصحيح أن حبنا كان من نظرتنا؟ مالي لهذا القلب الدافئ يهجر مرفأنا؟ مالي لهذا الصوت الساحر يغرق كهفنا؟ أصحيح كما قالوا أن الحب مالنا؟ أصحيح أن المال والجاه والسيادة تطغى على مشاعرنا أين أنت أيها الفجر الباثق من صخرنا؟؟ تعال إلى هذه التائهة في مدرستنا تعال إلى هذ المحطم بقهرنا أصحيح كما أن العشق خاننا؟؟ أصحيح كما قالوا أن الجاه داء فاتنا؟؟ مالي لهذه النظرة الفانتة تغلغل في أعماقنا مالي لهذه العاشق يعاتب قلوبنا ؟؟ خلف السحب ... خلقنا ومن طينة الحب جبلنا ... وإليك أيها التراب المخضب عدنا وراء الرماد ..تحت الأنقاض.. وفي اّخر الأعماق ... احترقنا ...التهبنا...إلى أن فنينا ... يسقط العاشق مكبلا بالخيانة وتنهض الخائنه تقول: صحيح أن حبنا كان من وهج نظرتنا ولكن جاهنا من احتراق أهلنا خنتك ...ولم أدرك لماذا خنتك؟ نهبتك ... ولم أدرك لماذا سلبتك؟ كرهتك ...ولم أدرك لماذا كرهتك؟ ينهض العاشق من قبره الساكت فيقول: قطرات الندى هطلت على خدودنا ضرجت عناقيد كرومنا بأزاهير حبنا أي قطرات سقطت ياترى لربما أشواك صاغتها عصورنا لربما صخور أعاقتها خطواتنا لربما كان كان نصيبنا نصيبنا..... أن افترقنا افترقنا ............. وبكل نقمة وسخط وغضب تنفجر الخائنه تنظر إلى خدودنا تلمح ما يجول في صميم فؤادنا ... تعود إلى نفسها قائلة: أحببتك ... ولكن كرهتك عشقتك ...ولكن خنتك حلمتك ... ولكن فقدتك يجيب صاحب المستحيل قائلا:: كلمات من حبر الدموع تقولين مفردات من مداد الشموع تطفئين سطور من سواد السطوع تلهبين ولكن قلبي لن يسامحك مهما تفعلين تقول الخائنة ::: كلمات...مفردات ...سطور... كسماوات ..أنجم ... وبحور.. قلتها ..ولكن نسيتها... حينما فقدتها ... ولكن حفظتها.. رددتها مع نشيد العصافير لحنتها مع هدير النوافير صغتها على وهج السواطير وانتهى المشوار


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    قالوا في خالد .
    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .
    ·       ع....

    التفاصيل

    حقل للتجربة الزراعية

    مشاركات الزوار
    المستوى الأعلى.
    أبا فاضل ٍ يا ملتقى حبِّنا الأحلى

    و يا كلَّ طيبٍ منكَ في روحِنا يُـتلى

    زرعناكَ في الأعماق ِ أحلى تلاوةٍ

    فكنتَ لنا شوطاً إلى العَالَم ِ الأعلى

    و كنتَ لنا بوحاً تُـضيءُ نقاطُـهُ

    و صدقـُكَ يُحيي الروحَ والقلبَ والعـقـلا

    و كنتَ لنا التأريخَ في دورانِهِ

    و شرحُكَ يثري الماءَ والزرع َ و النخلا

    و ما زلتَ في الإحسان ِ نخوةَ فارسٍ

    و كلُّكَ نبلٌ ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019