تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 758375
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إغفاءة مع ذكرى .
    حين تراودني الذكرى
    اقتلع عين الزمن
    أتقهقر لاهثه
    اركب مجرى الدم العائد ...
    معانقه نبض موؤد
    ألمس جراحي .. بجنون
    أرفض ان اموت مختنقه بالحنين
    لذا ...
    استسلم
    رغم غصه الالم التي ترتديني
    رغم نزف القلب حد الهذيان
    اقبع بقاع ذاكرتي
    كطفله تنتظر هدايا الميلاد
    تتصفح البوم أحلامها
    وتبكي
    لانها ابدا لن تطال
    افترش ارضيه ذكرى
    كعمر يتلصص خوفا من شفرة حزن
    فيعرج ....

    التفاصيل

    حديث مع فيروز .

    ·       و يبقى صوتكِ ...
    شجياً ثابتاً ما بين النبض و الأشجان ...
    يأخذنا إلى قلب الذكرى ...
    و تفاصيل الماضي و الحب الذي كان .
    ·       صوتكِ الفيروزي ...
    يسرقُنا ( من عز النوم )  ...
    فلا نملك إلا أن نسافر معه إلى كوكب الأحلام  ...
    ·       صوتكِ المفرط بالشجن ...التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    السفر بإتجاه واحد .

    أيها المسافر
    ما زالت بيدك تذكرة واحدة
    بإتجاه واحد لا عودة له
    أغلق نافذة الماضي
    أسدل الستار على شعاع الخيبة
    و أستسلم للنوم حالماً
    بغدٍ لا شخوص به و لا ألم
    و إنتبه من أن تفقد حقيبة أحلامك
    افتح ذلك الدفتر الذي تحتفظ به
    و اقرأ ما كتبت ذات ألم :
    ( بعض الأحلام خُلقت حتى لا تموت
    فالأحلام الرائعة تموت بمجرد تحقيقها )
    أحمل قلمك و أكتب سطراً :
    الإنسان بلا حلم … ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    اين انت؟؟؟

    الاسم :ماكسيموس 2006-08-04

    يا وردة الرازج في حديقتي يا زهرة بستاني أنت عمري أنت روحي أنت حزني أنت فرحي أين أنت ؟؟ كنت بجانبي يوماً فهل سترجع مرة أخرى ؟؟ لا .. لا أظن أراك في منامي وأراك حين الغروب تداعب خيالي فقد أصبحت من ذكريات الماضي المؤلمة الحزينة لقد تركت في داخلي جرح عميق فهل سيلتئم يوما ؟؟ لا اعتقد لقد تركت في قلبي حزناً نعم ... انه يأكل قلبي ببطء نعم ... هذا ما يسمى بعذاب الحب لقد أحببتك أكثر من نفسي هذا هو الحب لقد سمعت به يوما ولكنني الآن أتذوقه بعد ما رحل انه شعورا قاسي انه إحساسا قاتلا.... فهل كتب عليّ الشقاء و التعب طول عمري ؟؟ نعم.... لماذا ؟؟ لأنك تستحق .... آآآآآآه ... لو تعرف بحبي لك لما رحلت يا حبيبي يا غرت عيني إنني احمل صورتك داخل عيني وفي قلبي وفي حنايا جوفي فهل سيمحوها الزمن؟؟؟ لا.. لايمكن أين أنت ؟؟ يا مالك كياني رغم غيابك الأبدي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    مسجد الراجحي

    مشاركات الزوار
    العروس باربي وأصل الحكايه
    أصبحت باربي يتيمه بعد أن غيب الموت مبتكرتها ومبدعتها وأمها الشرعيه إن جاز القول ..
    الأمريكيه "روث هاندلر وكانت إحدي بنات أفكار بنات هاندلر وقد أنجبت باربي في العام 1959 لتشغل بها وقت صغيرتها التي كانت تلهو بالدمي الورقيه وياليت صغيرتها ظلت مشغوله بالدمي الورقيه بدل أن تستوطن خيالها هي إلي جانب ملايين الصغيرات في العالم ..دميه بمقاييس "جنسيه "فجه اكثرها فجاجه نحول خصرها الزائد علي حساب بروز ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018