تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117242
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ذكرى أيام قاتلة .
    القلب مات وانكسر
    والزهرةاليانعة ذبلت
    يامن سكنت مهجتي
    أناديك بليل الوحدة ولكن
    لا يعود لي إلا الصدى لصوتي
    فأين أنت؟
    بحثت عنك في عيون المارة
    عدت بذكرياتي للماضي
    لماضي حبنا
    وتمنيت في حلم لا غير
    اعتقدت بأن الزمن أنساني
    ولكن هيهات لجبروت هذا الزمان
    رحلت حبيبي وأخذت كل شي
    ولكن ...
    نسيت أن تأخذ ذكرياتي
    التي تلاحقني في كل مكان
    فكيف أنساك ؟؟؟
    ---*---
    ....

    التفاصيل

    كنا صغاراً .
    مُذ كنا صغاراً
    قيل لنا أنتم عرب
    أرضعونا كره اليهود
    منذ كنا صغاراً
     !! في المدرسة
    أخذوا ( قيمة فطورنا )
    ( إدفع ريالاً تنقذ عربياً )
     ... أدفع
    و أعود لأبي
    مزهواً بـ ( ورقة وصل دفع )
    أقف منتصباً أمام أبي
    و أنشد
    ( بلاد العُرب أوطاني )
    فيبتسم أبي و يحضنني
    و بعينه تلمع دمعة
    كنت أتسائل
    و كان يجيبني أبي بحسرة
    و ... الآن
    في عصر السل....

    التفاصيل

    حلم على شاطيء ليل .
    كل الجهات بنفسي ...
    تُشير إلى اليسار ...
    هناك قلب ...
    يسكن تضاريس صدري ...
    بحجم الجبال يكون هواه ...
    و بعمق البحر يكون منتهاه .
    *
    ذات حُلم ...
    غفوت على شاطئ ليل ...
    و استيقظت ...
    لأجد قلبي مبللاً بمياه عشقك ...
    لم أكن حينها أعرف ...
    ماذا حدث ؟ .
    هل أنسل قلبي ...
     ليسبح في حبٍ مع قلبك ؟ ...
    أم أن مطر شوقك ...
    &n....

    التفاصيل

    منذ التقيتك .
    (1)
    منذ التقيتكِ ...
    أزهرت الحقول بساحات نفسي …
    رحلت الغيوم عن سماء فكري …
    و أعلنت للجميع ...
    بأني عاشق حتى الثمالة .
    (2)
    منذ التقيتك …
    تحولت الأشجان بقلبي ...
     لراقصات باليه …
    يتمايلن على سمفونية
    يعزفها غرام .
    (3)
    منذ التقيتك …
    عرفت …
    كيف تكون المرأة ...
    بعضاً من ملاك ؟ …
    كيف لا تسقط أوراق الشجر …
    من يد الخريف ؟ …
    كيف يتمرد الحزن....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    جدران الثـ لـ ج .

    الاسم :ألوان 2005-10-26

    جدران الثلج باتت تكسو مرافئ قلمي ...
    كلما هممتَ بإذابتها ،،،
    تعود ثلجاً ..
    صرخات ندائه بالعودة تخترق جدران قلبي ..
    ولهيب الصرخات تذيب الصخر .. تُحيله ماء ..
    تعاود لـ م لـ م تـ ـي بوجع ..
    وجع الشوق .. وجع الوجد .. وجع الكبرياء .. وجع الرحيل .. وجع التردد ..
    وجع النداء الحاني الملتهب المستنزفني بصراخ النداء ..
    يحار قلبي إزاء وخزات الوجع ...
    يحار دمعي .. أيُّ دمعة تسقط ...؟ !
    أتسقط ..؟ أم تسقط ؟
    أتنهمر .. أم تنهمر ؟
    أ للصمت حديث ؟
    أ للصمت بكاء ؟
    أ للصمت جليد يخنق غصات الوجع ؟
    حتى الإباء .... بات له دموعاً صامدة ..تجري بانحباس ...
    فتأبى إلا أن تجري ... لتـتـثـلّـج ..
    هل غزا الثلج ترجمان الفؤاد ؟؟
    أم تيبس المداد ؟
    شعور يخنقني .. لا أعرف كنهه ...
    دهشة متجمدة ... وحنين متجمد .. من عمق الألم
    الحروف تتثلج ؛ لتصنع مشروباً لم تعتده روحي ..
    كورقة بيضاء أنا يهوى أن يلونها بفرشاته الملونة ..
    فما تهنأ نفسه ولايطيب جنانه حتى يهوي بها تمزيقاً
    .. ثم يعاود باكياً إلصاقها ...
    والبحث عن قصاصاته الأثيرة لديه ..!
    كل لحظة فرح يختمها بصفعة وجع ..
    أفي كل مرة يجمعني ليفتتني ؟
    أمِن هُوات التـفـتـيـت هو ؟
    أيعشق لعبة (( اللـيجو )) ؟
    أشعر بصداع يملأ رأسي ونفسي ..
    الممرات الترابية لا أحبها ..
    لا أحب الرقص الغجري ،، و روائح الدم تأنفها نفسي ..
    كمن يلتمس بعض ضوء أو بعض دفء ليزيح هذا الألم الثلجي المتصاعد
    من بركان الألم العالق بقلبي .
    فآه عليك يا قلبي ..وألف آه ..
    آه عليّ وعليه ..
    فمتى سيغمرك النور يا قلبي متى ؟
    مازال قلبي يرقب نبضا من نور .. نبضا بنداء السماء ..
    سأمضي قدماً نحو ... لا أدري ..
    لابد لهذا الألم أن ينجلي ..
    سأمضي .. فما عدتُ أخشاهم علي ّ ...
    سأمضي نحو حقيقة سأحياها وأشعر بقربها .. بإذن الرحيم
    سأمضي
    فظفائري ما زالت .. و سيفي ستنال كل يد تطاولها .. ستحرقه قبل مساسها
    سأمضي كمن يسير في بيداء العتمة .. بين أروقة الضباب لايبصر كفيه من شدة الغلس
    سأمضي نحو ضياء موقنة بانبلاجه ..
    سأمضي نحو فجر ينبثق نوره من السماء .. فيعم جهات الكون ليتجذر في الأرض ..
    رغم الليل الدامس موقنة بفجري ..
    فلن يضيع صوم عمري سدًى ..
    لن يضيع .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : كلنات ..وكفى الاسم :فارس بلا جواد 2006-03-08

    يبدو أن العاطفة الصادقة قد أحاطتك من كل الجهات فقصيدة البوح قد أثلجت صدورننا وخاطبت مشاعرنا .. قرأناها حرفاً حرفاً .. فولد في أعماقنا جنون الشوق وحنين الغرام ..لك حبي وتقديري

    العنوان : روعة الجمال الاسم :روز 2005-12-30

    يالها من كلمات رائعه أعجبني أسلوبك جدا جدا جدا أتحفينا بمقالاتك الرائعه...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    شارع الملك عبدالعزيز (المطار)

    مشاركات الزوار
    ضفاف فضاء .
    ضفاف فضاء
    (1)
    المطر ينهمر في الخارج
     والزخات تضرب النافذة بعنف
    وقتها كان قلب يدق
    كان قلبي يدق .
    (2)
    يمشيان ذات صباح قرويّ سويا
    هو: دسّ وجهه في كتاب
    وهي: تنظر لشيء ما من تحت خمارها الرِّيفيِّ العتيق
    لقد مضت السنون
    وتفرقا لكنهما لم يصلا بعد
    فهل يصلا ؟
    (3)
    كلما أراه أتذكرُ الموت
    رغم وجهه الدافق بالحياة
    (4)
    نجمتان
    نجمة في السماء
    و نج....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019