تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1034786
المتواجدين حاليا : 29


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ليتني إبتسامة .
    ليتنى ابتسامة طفل صغير
    لو كنت ابتسامة ....
    ما كنت أرى كل شئ سقيما
    ما كنت المح بين أنقاض الفجر الليل الطويل وليد
    لو كنت ابتسامة ....
    ما كنت أرى الصبح رمق يحتضر بين ثرى اغتال دم الشهيد
    كأن العطاء شئ زهيد
    لو كنت ابتسامة ....
    ما كنت اصدق أن الأمل خائفا وسط سراديب الهموم شريد
    لو كنت ابتسامة
    .........................
    وأظل هكذا تلح على رأسى الخاطرة
    وتدمر قلبى الأغني....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    أبحث عن وطن .

    المقدمة : تعددت الأوطان ، و الوطن واحد .
    الإهداء : إلى من تغرب كثيراً و لم يجد الوطن .
    ---*---
    حاولت أن اكتب منذ زمنْ …
    أفكاري مبعثرة …
    و عواطفي تشكو الوهنْ ...
    ماذا يمكنني أن أكتب ؟…
    و ليس حولي صوت و لا لحنْ …
    منذ أيام و ليس هناك …
    ما يدعوا لأن أكتب حرفاً …
    فلا ماءٌ ، لا خضرةٌ …
    و لا وجهٌ حسنْ …
    قلمي لا يطاوعني …
    عجزت أن أروضه …
    كفرس بلا رسنْ …
    د....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    جدران الثـ لـ ج .

    الاسم :ألوان 2005-10-26

    جدران الثلج باتت تكسو مرافئ قلمي ...
    كلما هممتَ بإذابتها ،،،
    تعود ثلجاً ..
    صرخات ندائه بالعودة تخترق جدران قلبي ..
    ولهيب الصرخات تذيب الصخر .. تُحيله ماء ..
    تعاود لـ م لـ م تـ ـي بوجع ..
    وجع الشوق .. وجع الوجد .. وجع الكبرياء .. وجع الرحيل .. وجع التردد ..
    وجع النداء الحاني الملتهب المستنزفني بصراخ النداء ..
    يحار قلبي إزاء وخزات الوجع ...
    يحار دمعي .. أيُّ دمعة تسقط ...؟ !
    أتسقط ..؟ أم تسقط ؟
    أتنهمر .. أم تنهمر ؟
    أ للصمت حديث ؟
    أ للصمت بكاء ؟
    أ للصمت جليد يخنق غصات الوجع ؟
    حتى الإباء .... بات له دموعاً صامدة ..تجري بانحباس ...
    فتأبى إلا أن تجري ... لتـتـثـلّـج ..
    هل غزا الثلج ترجمان الفؤاد ؟؟
    أم تيبس المداد ؟
    شعور يخنقني .. لا أعرف كنهه ...
    دهشة متجمدة ... وحنين متجمد .. من عمق الألم
    الحروف تتثلج ؛ لتصنع مشروباً لم تعتده روحي ..
    كورقة بيضاء أنا يهوى أن يلونها بفرشاته الملونة ..
    فما تهنأ نفسه ولايطيب جنانه حتى يهوي بها تمزيقاً
    .. ثم يعاود باكياً إلصاقها ...
    والبحث عن قصاصاته الأثيرة لديه ..!
    كل لحظة فرح يختمها بصفعة وجع ..
    أفي كل مرة يجمعني ليفتتني ؟
    أمِن هُوات التـفـتـيـت هو ؟
    أيعشق لعبة (( اللـيجو )) ؟
    أشعر بصداع يملأ رأسي ونفسي ..
    الممرات الترابية لا أحبها ..
    لا أحب الرقص الغجري ،، و روائح الدم تأنفها نفسي ..
    كمن يلتمس بعض ضوء أو بعض دفء ليزيح هذا الألم الثلجي المتصاعد
    من بركان الألم العالق بقلبي .
    فآه عليك يا قلبي ..وألف آه ..
    آه عليّ وعليه ..
    فمتى سيغمرك النور يا قلبي متى ؟
    مازال قلبي يرقب نبضا من نور .. نبضا بنداء السماء ..
    سأمضي قدماً نحو ... لا أدري ..
    لابد لهذا الألم أن ينجلي ..
    سأمضي .. فما عدتُ أخشاهم علي ّ ...
    سأمضي نحو حقيقة سأحياها وأشعر بقربها .. بإذن الرحيم
    سأمضي
    فظفائري ما زالت .. و سيفي ستنال كل يد تطاولها .. ستحرقه قبل مساسها
    سأمضي كمن يسير في بيداء العتمة .. بين أروقة الضباب لايبصر كفيه من شدة الغلس
    سأمضي نحو ضياء موقنة بانبلاجه ..
    سأمضي نحو فجر ينبثق نوره من السماء .. فيعم جهات الكون ليتجذر في الأرض ..
    رغم الليل الدامس موقنة بفجري ..
    فلن يضيع صوم عمري سدًى ..
    لن يضيع .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : كلنات ..وكفى الاسم :فارس بلا جواد 2006-03-08

    يبدو أن العاطفة الصادقة قد أحاطتك من كل الجهات فقصيدة البوح قد أثلجت صدورننا وخاطبت مشاعرنا .. قرأناها حرفاً حرفاً .. فولد في أعماقنا جنون الشوق وحنين الغرام ..لك حبي وتقديري

    العنوان : روعة الجمال الاسم :روز 2005-12-30

    يالها من كلمات رائعه أعجبني أسلوبك جدا جدا جدا أتحفينا بمقالاتك الرائعه...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    شراء الأضحية

    مشاركات الزوار
    دموعك كوثر آلهة.
    دموعك كوثر آلهة
    تنادم وجع الشمس الباهتة
    تقبل ثغور النجم الساجدة
    تداعب كرى الفجر السابحة
    في مساحات الفرح دهرا
    يحيي ويميت
    يميت ويحيي
    عطشا أشربه كالكوثر
    لهو في الشفة يرقص
    كالبحر يمد ويجزر
    شهوة الاكتمال تثمر
    برتقالا بطعم الخيال والعنبر
    و زيتونا بلون الخجل ميال
    و المطر حرير
    والندى خمرة كأسي
    مزاجها
    تأكلها الأيام
    و الحب كالماء
    كالشهد مشهد
    يشرق زبد....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019