تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 845794
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    كيف أعتاد الغياب؟ .
    في المساء حين رحلت ..
    تجهَّم وجه السماء..
    انطفأت النجوم، وغدا وجه القمر الرُّخامي، مخدوش السِّحر..!
    كل الأشياء ارتدت معطف الخروج وهربت معك..
    نُمتُ وأنا أهجسُ بهذا الصباح العابِس، وبشمس ظهيرته المُحايدة..
    حتى الفرح، لملم ثيابه وجمع من وجهي بقاياه، وغادر مُنكسِراً معك..
    هدَّدتني أركان وِحدتي ، بوِحشة الفراغ..
    بصمت الفصول البيضاء من كُتُب الشِّعر والرِّوايات الطويلة..
    ار....

    التفاصيل

    جفت المحبرة .
    مقدمة :
    قد تكون ناجحاً في كل شيء …
    فاشلا في شيءٍ …
    يفقدك كل شيء .
    الإهداء :
    إلي من كان يظن أن الحب سيتوج نجاحاته الكثيرة .
    ---*---
    ظهر الأمل من الشرنقة …
    يحفر مقبرة …
    تحرك ميت ، نزفت محبرة ...
    ورق تلون ، حروف مقبلة …
    شاب و طموح … سيرة معطرة …
    كتب و أقلام …
    مسجدٌ و مدرسة …
    أفكار و أحلام ، ظروفٌ مزمجرة …
    سهر و إرهاق …
    أمالٌ مزهرة …
    نجاح أخير ،....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    جدران الثـ لـ ج .

    الاسم :ألوان 2005-10-26

    جدران الثلج باتت تكسو مرافئ قلمي ...
    كلما هممتَ بإذابتها ،،،
    تعود ثلجاً ..
    صرخات ندائه بالعودة تخترق جدران قلبي ..
    ولهيب الصرخات تذيب الصخر .. تُحيله ماء ..
    تعاود لـ م لـ م تـ ـي بوجع ..
    وجع الشوق .. وجع الوجد .. وجع الكبرياء .. وجع الرحيل .. وجع التردد ..
    وجع النداء الحاني الملتهب المستنزفني بصراخ النداء ..
    يحار قلبي إزاء وخزات الوجع ...
    يحار دمعي .. أيُّ دمعة تسقط ...؟ !
    أتسقط ..؟ أم تسقط ؟
    أتنهمر .. أم تنهمر ؟
    أ للصمت حديث ؟
    أ للصمت بكاء ؟
    أ للصمت جليد يخنق غصات الوجع ؟
    حتى الإباء .... بات له دموعاً صامدة ..تجري بانحباس ...
    فتأبى إلا أن تجري ... لتـتـثـلّـج ..
    هل غزا الثلج ترجمان الفؤاد ؟؟
    أم تيبس المداد ؟
    شعور يخنقني .. لا أعرف كنهه ...
    دهشة متجمدة ... وحنين متجمد .. من عمق الألم
    الحروف تتثلج ؛ لتصنع مشروباً لم تعتده روحي ..
    كورقة بيضاء أنا يهوى أن يلونها بفرشاته الملونة ..
    فما تهنأ نفسه ولايطيب جنانه حتى يهوي بها تمزيقاً
    .. ثم يعاود باكياً إلصاقها ...
    والبحث عن قصاصاته الأثيرة لديه ..!
    كل لحظة فرح يختمها بصفعة وجع ..
    أفي كل مرة يجمعني ليفتتني ؟
    أمِن هُوات التـفـتـيـت هو ؟
    أيعشق لعبة (( اللـيجو )) ؟
    أشعر بصداع يملأ رأسي ونفسي ..
    الممرات الترابية لا أحبها ..
    لا أحب الرقص الغجري ،، و روائح الدم تأنفها نفسي ..
    كمن يلتمس بعض ضوء أو بعض دفء ليزيح هذا الألم الثلجي المتصاعد
    من بركان الألم العالق بقلبي .
    فآه عليك يا قلبي ..وألف آه ..
    آه عليّ وعليه ..
    فمتى سيغمرك النور يا قلبي متى ؟
    مازال قلبي يرقب نبضا من نور .. نبضا بنداء السماء ..
    سأمضي قدماً نحو ... لا أدري ..
    لابد لهذا الألم أن ينجلي ..
    سأمضي .. فما عدتُ أخشاهم علي ّ ...
    سأمضي نحو حقيقة سأحياها وأشعر بقربها .. بإذن الرحيم
    سأمضي
    فظفائري ما زالت .. و سيفي ستنال كل يد تطاولها .. ستحرقه قبل مساسها
    سأمضي كمن يسير في بيداء العتمة .. بين أروقة الضباب لايبصر كفيه من شدة الغلس
    سأمضي نحو ضياء موقنة بانبلاجه ..
    سأمضي نحو فجر ينبثق نوره من السماء .. فيعم جهات الكون ليتجذر في الأرض ..
    رغم الليل الدامس موقنة بفجري ..
    فلن يضيع صوم عمري سدًى ..
    لن يضيع .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : كلنات ..وكفى الاسم :فارس بلا جواد 2006-03-08

    يبدو أن العاطفة الصادقة قد أحاطتك من كل الجهات فقصيدة البوح قد أثلجت صدورننا وخاطبت مشاعرنا .. قرأناها حرفاً حرفاً .. فولد في أعماقنا جنون الشوق وحنين الغرام ..لك حبي وتقديري

    العنوان : روعة الجمال الاسم :روز 2005-12-30

    يالها من كلمات رائعه أعجبني أسلوبك جدا جدا جدا أتحفينا بمقالاتك الرائعه...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    الفتوحات الإسلامية .
    ·       فُتحت في عهده :
    ·       بلاد الشام .
    ·       العراق .
    ·       فارس .
    ·       مصر .
    ·       برقة .
    ·       طرابلس الغرب .
    · &nbs....

    التفاصيل

    لوحة في الظلام

    مشاركات الزوار
    وصيتي
    وصيتي
    الآن وقد قتلني حبك
    وصرعني الحنين إليك
    اكتب وأنا احتضر وصيتي
    ولا زلت انتظر كلمة حبيبي
    ووصيتي أن تحرق جثتي
    وحين أصير رمادا
    ضعيني في علبة زجاجية
    واكتبي اسمي بحروف نورية
    واستقبليني معك وأنا رفات
    وضعي جزء من رمادي في ساعة يدك
    حتى تطرب روحي كلما سألت عن الوقت عينيك
    فيا رمادي كن لطيفا معها
    لا تصب بأذى جفنيها
    رمادي رسالة صغيرة أهديه إليك
    حتى تعي أني كنت أ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018