تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1117256
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    شذرات (1) من حكايات قلم .
    في صمت مطبق مع حرية الضوء الغامض الموهل من بعيد ...
    مع رذاذ قطرات المطر النازلة على ضفاف الألم ....
    في أرض قاحلة .. تتساقط تلك الحبيبات ...
    و تداعب الحلم الماضي مع كومة من الذكريات ...

    هناك بين تلال الحقيقة ...
    وربوع الأماني ....
    وحلم الغد ... وعذاب الماضي ...

    يرفد ذلك النهر الذي ...
    سرعان ما نضب ..... وجف عبر ينابيعة ..
    بعد ان كان يغذي .. قرية ..
    ويم....

    التفاصيل

    كوني و رقة أكون قلماً .
     ورقة ...
     قلم ...
    حبنا حرف ...
    و المشاعر
    علبة ألوان لمحبرة .
    *
    كوني ورقة ... أحبك أكثر ...
    كوني ورقة ... أكتبك أكثر .
    *
    أكتبكِ ...
    في زمنٍ ...
    كاد الخيال فيه...
     أن يكون عقيماً .
    فلا العقل يحبل بفكرة .
    و ليس ...
     هناك مواليدُ حروف .
    عندها ...
     يموت قلم فتبكيه ورقة .
    *
    أكتبكِ ...
     خارج محيط اللغة ...التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    حروفٌ تقاوم لتعيش .
    ·       الحياة لا تستحق أن نتحسر على شيء مضى فهنالك أشياء و أشياء قادمة ...
    رغم حرصنا سنفقدها و سنتحسر عليها ...
    و على أشياء كثيرة كانت أو لم تكن في الحسبان .
    ·       الحياة لا تستحق أن يتنازل أحدنا عن مبدئه أو جزء من كيانه كإنسان ...
    من أجل نزوة طارئة بداخلنا سرعان ما تزول بزوال المؤثر ...
    و تبقينا أشلاء من بقايا إنسا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    القلب المجروح

    الاسم :starving bird 2006-07-03


    القلب الجروح

    أيكم يصغي لآلامي
    ومن يدري بما في داخلي
    وأنا أمشي حزينة
    أيكم يعرف جروحي
    ما ظل في قلبي سوى المآسي
    ما ظل في خاطري سوى آهاتي
    أيكم يعرف ..أيكم يدري
    أن قلبي منزوع من صدري
    ضاع مني في الأدغال
    فبحثت عنه فوجدته
    بين أسنان الوحوش المرعبة
    فهربت بعييييييدا
    وبقيت وحيدة ..متسائلة؟؟
    لا أدري ماذا أفعل؟
    لا أدري..! أصرخ!!؟
    لا أحد يسمعني سوى الوحوش
    فبقيت حائرة..خائفة..
    لا ادري ماذا أفعل؟؟


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    و فاته و مدة خلافته .
    ·       كانت و فاته سببها السّل .
    ·       و قيل سببها أن مولى له سمَّه في طعام أو شراب و أعطي على ذلك ألف دينار ، فحصل له بسبب ذلك مرض ، فأُخبر أنه مسموم ، فقال : لقد علمت يوم سُقيت السُّم ، ثم استُدعي مولاه الذي سقاه ، فقال له : ويحك ما حملك على ما صنعت ، فقال : ألف دينار أُعطيتها ، فقال : هاتها ، فأحضرها فوضعها في بيت المال ، ثم ....

    التفاصيل

    بيبسي 1962

    مشاركات الزوار
    قصة محيرة .
    كانت لي صديقة نحن متفاهمين جداً لدرجة أن جعلت كل من يرانا يعتقد بأنه بيننا علاقة حب كبيرة ولكن لم يكن يوجد شيء حتي أنه كان لي صديق معجب بها وطلب من المساعدة في موضوعه فوقفت بجوارة ولكنه في أول مواجه مع أهله تراجع وتخلي عنها وتركها وأخبرني عما قاله أهله من كلمات تجرح كرامة الإنسان
    وعندها أحسست بأحساس غريب بأني كنت أحبها في الله ولم أعرف ذلك إلا عندما أحسست أنها تضيع من بين يدي
    أنا في حيرة م....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019