تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850393
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    من اين يأتي الموت؟ .

    من اين يأتي الموت ؟ ...
    ربما يأتي من طفولتنا
    اوربما من ساحات العابنا
    ربما من لوحات رسمناها على جدران حارتنا
    او ربما
    من شيطنة احلامنا
    ربما يأتي مع اعيادنا
    اوربما مع موتنا
    هكذا يأتي الموت
    ولولاه ماعشنا
    سيدتي
    نحن نعيش كي نموت
    من لحظة الميلاد
    حتى خطوة القبر حين يخطو الينا
    هكذا يأتي الموت
    حين نرغب با لحياة
    يأتي
    متسولا في ازقة الفقراء
    يحسدهم على....

    التفاصيل

    اعتراف مُعْدَمْ .


    مقدمة :
    الرجل بلا مال رجل فقير … و الأفقر رجل ليس له إلا مال .
    إهداء :
    إلى كل الفقراء في زمن الأغنياء .
    --*--
    (1)
    حلوتي ...
    أعترف أن رأس مالي …
    ما أكتبه بيراعتي …
    ما أرسمه بريشتي …
    أعترف أن رأس مالي …
    صفحات عشقٍ أحتفظ بها ...
    و هامة عزٍ أعيش بها …
    و أعترف ...
    أنك ... أنتِ فرحة عمري ...
    وأنكِ ... أحلى ما بقدري ....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    ورقة من شواطئ عمري..؟؟

    الاسم :هبة 2006-07-01

    أكتب اليوم
    عن ذكرى حزينة
    حدثت معي
    ونزفتها يوما
    فسطرتها
    ورقة من شواطئ عمري
    ***
    فبعد طول انتظار
    وبعد أن مللت انتظاره
    جاء
    وأخيرا جاء..
    حاملا معه \"شهادة الاعتراف\"
    اعتراف قاسي
    لكن لابد منه
    جاء ورغم حزنه
    لما حدث ويحدث
    إلا أن وجه حمل تلك الإشراقة
    التي ظهرت عليه يوما ما
    عندما
    (\"أحبني\")..؟؟
    لكنها اختفت
    ورجعت مرة أخرى وعادت معها
    وهذا ما قال
    عزيزتي
    أحبك كثيرا
    وأعلم أنك أول من احتل القلب
    وأول من أنقذني من مدن احزاني
    وأول امرأة اعطتني الحب كله
    ولم تطلب مني بالمقابل شيء
    إلا أنني يا...حبيبتي
    أحبها
    أحبها رغم كل شيء
    ولاتنسي أبدا
    رغم حبي الكبير لها
    إلا أنني لا زلت أحبك أيضا..
    فأنت في القلب

    أتصدقون
    بعد كل الحب
    الذي بيننا كان
    يحبني ويحبها بنفس الوقت
    يقول تلك الكلمة مخلفا ورائها
    ألف سؤال
    يطرح بلا اجابة
    من أكثر تحب أنا أم هي
    ومن ستحظى منا بكل وقتك
    ومن ستأخذ الحب الأكبر من قلبك
    ومن ستغدوا خليلة روحك
    وستكون الوطن لك
    والسكنى
    ومن ستحظى بسرك..؟؟
    أنا أم هي..!!

    ياالله
    كم أعجز عن الكتابة
    وعن الوصف
    وعن الحديث
    كيف أصف ذلك الوقت
    وذلك العمر
    وكيف سأنهي بلحظة
    ذكريات عمر
    بل ربما
    ذكريات العمر كله

    ماأهون تلك الكلمة عليه
    وما أصعبها وأقساها علي
    عندما قالها
    كل ماحصل أنه
    بكل بساطة
    (\"ذبحني\")
    دون أن يشعر..؟؟
    ودون أن يعلم..؟؟
    أمسك بقلبي
    ووضعه بين كفيه
    وغرز الخنجر
    الذي لم أبرأ من جرحه
    يوما
    أشعرتم بذلك الشعور
    لا أظن
    أنكم ستعون ما أقول
    فلم يشعر بعمق الجرح سواي
    ولا بالطعنات والخناجر في الجسد سواي
    ولم يتجرع كأس المرارة أحد
    سوااااي

    ماذا أقول اليوم
    بعد كل السنين
    وكل هذا الفراق
    عندما رأيته اليوم أحيا بيا جروح
    عمر كامل
    عمر تناسيته بعمر أخر
    ولكنه لم يحتج مني أكثر من نظرة
    لأعي أن نار الحزن في قلبي لازالت مشتعلة
    وكل افراح الدنيا لم ولن تطفئها
    لم اعلم ذلك حتى رأيته اليوم
    ويده بيدها

    ياإلهي
    كم أحببته
    وكم أخلصت له
    وكم نثرت العمر زهرا لأجله
    وكم أحييت القلب حبا وشوقا له
    وكم أخذت من عمري وأعطيته
    وحتى حناني أهديته
    وفي المقابل ..
    كانت هناك بين مفاجآت القدر
    نسخة
    هذا ماسميتها
    نسخة أجود مني
    ظهرت له
    أما انا فقد انتهى وقتي
    وحان قطار رحيلي على يديها
    بعد أن عشت العمر كله ..
    لله ثم له..
    وكنت أحيا وأنا على يقين
    لن ينطفئ حبي لكليهما إلا بالموت
    والأخرة دار الخلود وبها يعود اللقاء
    لكن
    أبدا لم أعلم
    ولم أشعر
    ولم أستيقظ
    إلا بصفعة قاسية
    كانت منه لي
    يخبرني أنه ليس لي
    وأنه أبدا لايدوم
    وأنه لولا كان لغيري لما غدا اليوم بين يدي
    وأنه لا دائم إلا وجه الله الكريم
    فعلمت أن كل الدنيا إلى زوال
    ولا باق معي أحد يكمل الدرب إلا الله
    فندبت العمر الباقي كله
    لوجه الله
    وأسأل الله أن يتقبل ذلك مني
    وأسأل الله حسن الختام

    أخيرا
    بعد أن سطرت الورقة
    أقول لكم
    لست أكتب لأشعل الأحزان فيكم
    ولا لأفتح مدن الآلام في قلوبكم
    إنما لأسطر هذه الكلمة
    مني لكم
    لا باق إلا الله
    فدع الدنيا ومن بها
    واكتفي
    واندب نفسك لوجهه
    لوجه الحي الذي لا يموت

    ومسك الختام
    كلمة مني لها
    لاتتألمي يوما
    إذا مارحل
    فرغم كل الحب الذي في قلبك كأنثى
    اعلمي
    أبدا لن تحرقنا
    إلا تلك التي مثلنا
    عندما تأخذه وترحل
    وتحرق خلفها شواطئ عمرنا
    وتخلفنا أسرى لمدن الأحزان
    لكن مايواسيك
    كما فعلت بنا
    يوما ما ستتجرع نفس المرارة
    ومن نفس الكأس
    ومن (\"أنثى \")
    مثلها

    اهداء مني لكل مفجوعة بصديقة دخلت حياتها
    ولم تخرج إلا وهي حاملة كل شواطئ العمر

    بقلم
    هبة..؟؟



    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    العين الزرقاء

    مشاركات الزوار
    التوكل علي الله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله والصلاة والسلام علي رسوله المصطفي ونبيه المجتبي ؛ سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وعلي آله وأصحابه والتابعين ..حمدا لله علي نعمائه ومغفرة منك ورحمه لعبادك الذين فارقوا الحياة وتركوا الدنيا وراءهم ؛ فأصبحوا من سكان القبور ومن أهل البرزخ الي يوم البعث والنشور ...
    قال اله تعلي (وعلي اله فليتوكل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018