تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850421
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مـات النهار ياسيدي !!.
    مقدمة:
    مات النهار و اكتسى الليل رعشة الدفن
    دقي يازمن اغبر مسمار غدر ٍ على نعشه
    *
    ياسيدي ....
    عندما يكتسى ظلك....لوناً رمادياً
    فأرقب افول الشمس ....
    واستقبل ليلاً سرمدياً ......
    مترعاً بالهمس ...
    وربما ضجيج الاسئله !!!!
    وعندما احاور صمتك المطبق .....
    يشمت بي صدى صوتي ....
    وانتحى ........
    *
    احمل النعش ....
    في جنازة الصمت
    واعتلى المنبر........

    التفاصيل

    من فل إلى فل .
    ينمو الفُل ...
    على ضفاف النهر ...
    ولا يشرب إلا رحيق شفتيك ...
    تقطفينه ...
    فيهرب من رائحته ...
    ليتعطر بدهن يديكِ .
    {
    ألا ترين يا غاليتي !! ...
    كيف يستيقظ  ...
    فرحاً بضوء الصبح  ...
    و يصطف خلف النوافذ ...
    ليتمتع بناظريك ؟ ...
    كيف يهرب من باعته ؟...
    عند كل إشارة مرور ...
    ملتجأً لهواء رئتيكِ ؟.
    {
    في حضورك ...
    ترتدي الأزهار ألوانها ...
    تجو....

    التفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    ورقة بيضاء .
    تتمرد الحروف ...
    تتهرب المعاني ...
    عندما فقط احاول ان اكتب لكِ ...
    رسالة عشق ...
    لا أدري كيف ؟ ...
    تعلن المفردات هزيمتها ...
    احتراماً لكِ ...
    هل لأن الكتابة ...
    في عصر حبكِ أصبحت قديمة ؟ ...
    أم أن حبك حضارة ...
    ترقي فوق قواميس العشاق ... ؟
    هنا يا غالية ...
    أقف أنا و قلمي ...
    كمتشردين على قارعة الورق ...
    نشحذ الحروف ... و الأفكار ...
    بأن تتكرم علي....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    عيناك .

    الاسم :ن ب ر ا س 2005-02-06

    عيناك.. عيناك آخر قصة سطرتها فوق السواقي فوق أمواج العذاب.. عيناك.. آخر وردتين زرعتها وسقيتها حبا.. وعطفا.. واغتراب.. عيناك.. آخر كوكب في كل أكوان البشر عيناك آخر مركب في كل شطآن السهر عيناك آخر كذبة صدقتها أحببتها غنيتها لحنا ليس ينفعه الطرب...  عيناك .. آخر غيمة أمطرت ماءا.. وثلجا.. وغرام الدمع يسبقني ويهرب من فمي الكلام.. كل الشوارع طاردتني في الظلام.. واستباح الحب دمعي ودمائي و الليل نادى: كفي عن معاندة السماء!! ماذا أقول له.. وقميص السعد ضجر بالدماء؟؟ هذا جزاء الناظرين ليوم فرح.. بين أيام الشقاء!!  عيناك آخر رحلة بحرية وسفينتي ملأى بآلاف الثقوب.. وليس لها شراع!! الوقت يمضي ويحتدم الصراع.. وأنا أفكر بالهروب الشمس مالت للغروب.. وفؤادي المطعون والمهزوم في كل الحروب.. لا طريق سوى الضياع!! هذا هو الزمن المضجر بالبشاعة والخيانة والخداع.. الأبواب موصدة وليس لها ذراع.. نبراس تبحث بين السطور عن قصائدها قصائد عنونتها: بالذنوب!! مطلعها أحب وآخرها... أتــــــــــــــــــــوب ولن أتوب!!  عيناك آخر ما تبقى من تراث الحب في قلبي الحزين وهواك أجمل كذبة بيضاء أسمعها أنين! أ قصيدتي... إني سأكتب عنك فوق الذرى وذرى السديم حتى على كتف النسيم.. الماء في عينيك خمر.. نبيذ.. وأنا ظميم.. يا وطنا لكل نساء العالمين يا مرفأ لكل أشرعة الحنين.. سفني محطمة وأشرعتي دموع وأنا على غصن الورود مثل عصفور يتيم الخوف في قلبي يعربد مثل شيطان رجيم اللحن في شفتي مكسور حزين والشعر لحن البائسين وقصيدتي دم تفجر في عروق الغاضبين.. في جذور الياسمين.. في قارورة الحبر التي تسقي جنوني..... منذ آلاف السنين!!!!!!  عيناك آخر شاطئ رست على مرافئه المشاعر عيناك أخر شاطئ وأنا المودع... و المسافر... أعجوبة تلك الرواية والرواية قصتي تلك الرواية كذبة وهي الحقيقة يدي تلوح من بعيد، أن وداعا وأنا الغريقة أعجوبة أن ألتقي قمرا يشاطرني المحبة والمودة والوئام!! أعجوبة أن ألتقي قمرا منيرا في الظلام..!!! يظل يتبعني ويحرسني.. في المحيطات العميقة يرنو إلي بنوره وبعطر أبخرة المنابر.. يرنوا إلي بنوره.. فتضيء جدران المقابر..!! مددت يدي إليه أصرخ في جنون فدنا إلي بعينه وتلا قصائد في الظنون.. أعجوبة أن يبدأ البحر من عينيك وينتهي أبدا إلى تلك العيون!!!  كن معي حتى يظل الكون محتفظا بروعته ويبقى النجم محتفظا بلمعته ويبقى الطير منبسط الجناح.. كن معي... فلربما تأتي البشارة في المساء أو الصباح وترفرف الأفراح صادحة في الغدو أو الرواح ولربما تطيب على يدك الجراح.. كن معي... فالحب يكويني والبعد يشقيني وأرفض أن أتوب تتوسل الأزهار باكية لأحملها إليك وأنا في الضياع ولا دروب. كيف السبيل إلى مياهك يا ترى؟ دلني كيف السبيل وذا الغروب!!  ن ب ر ا س


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : لا فض فوك الاسم :سلمى 2005-06-14

    شكرا لك على هذه القصيدة الجميلة لست متخصصة ولكني متذوقة جيدة للشعر الفصيح و أتمنى ان تعرض هذه الموهبة الشعرية على ناقد محترف يأحذ بيد الشاعر أو الشاعرة (سجن الماس ) لأن القصيدة تبشر بالخير سجن الماس .. إلى الأمام و بالله التوفيق ..

    العنوان : مميزة الاسم :سجن الماس 2005-03-15

    كتير كتير كتير مميزة قصيدتك يعني رائعة وحساسة ودليل على روح شفافة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    وفاته .
    تُوفي أبو بكر الصديق يوم الجمعة (21 من جمادى الآخرة 13 هـ 22 من
     أغسطس 634م)، ودفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيت عائشة
     (رضي الله عنها)، وقد اختُلف في سبب وفاته، فذكروا أنه اغتسل في يوم حار
     فحمّ ومرض خمسة عشر يومًا حتى مات، وقيل بأنه أصيب بالسل، وقيل أنه
     سُمّ، وقد رثاه عمر بن الخطاب فقال: "رحم الله أبا بكر فقد كلف من بعده تعبا". ....

    التفاصيل

    2

    مشاركات الزوار
    الطائر الذي لم يكلمني
    إبراهيم القهوايجي :

    الطائر الذي لم يكلمني..



    قبل أن تبزغ في سمائي نجما

    كنت أرقبه..

    توقد في فجيعة الانتظار،

    والموت يتنزه قربي ،

    يتحرش بالبرعم

    الذي نام في فراش اليأس..،

    ومرات بالمارين من الفقراء،

    ومرة بالأغنياء..

    قبل أن يزهر برعم الدم في....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018