تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1636587
المتواجدين حاليا : 30


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أيها الباكي .
    أيـّـها البـاكـي علـى أطلالـــها
    أيــــــها الشاكي ولمّـا نـَسْمَعَـكْ

    هي خانتْ كلّ عهدٍ في الهوى
    كمْ تغنـّتْ- وَيـْـلـَـها- ما أروعَـكْ

    هي ماتتْ لا تـَقـُـلْ أيـــــنَ هيَ
    لا وربّـي لـَمْ يَـعِشْ مَـنْ رَوّعَـكْ

    هوَ ذا حالُ المُـعَـنـّى دمــــــعة ٌ
    لـــيسَ واللهِ تســـاوي أدْمُعَـكْ

    قصة ٌ تُـؤلمُ، قـلبٌ يكتــــــوي
    آهـــــة ٌ حـرّى وتـُـدمي إصبعـَك....

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    حلم يلتهم واقع .
    في يوم ما ...
    و الحلم ...
    يلتهم الواقع ...
    كما الليل يبتلع النهار ...
    صادفت ...
    فتاة قادمة ...
    من خيمة العامرية ....
    تلتف بعباءة حريرية ...
    اعترضت طريقها ...
    سألتها عن ليلى !..
    ابتسمت قائلةً :
    من الغباء أن تسأل ...
     امرأة عن أخرى !! ...
    : ماذا تقصدين ؟؟؟ .
    قبل أن أجد الجواب ...
    قرع على باب غرفتي ...
    : أستيقظ أيها الحالم ...
    كان
    صوت أمي ي....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    صورة البعوضة

    الاسم :عاشقة السهر 2005-08-18

    هجمت عليّ بكل قوة وقالت: لن تستطيعي قتلي ولا ردعي أيتها البدينة البطيئة الحركة بهذا الجسم الضخم،وبهاتين اليدين الكبيرتين،وهذا الرأس العملاق ثم انقضت عليّ وغرست فاهها في جسدي ثم طارت بعيدا واقتربت قليلا.شعرت وكأنها سكرت من دمي فأقسمت أن لن تسكر من دمي إلا سكرة الموت وهممت بأن اقضي عليها فخارت قواي وسقطت على الأرض مغشياً عليّ بعد أن ارتطم رأسي بصندوق الخشب الكبير، فتحت عينيّ ببطء شديد ، وأحسست وكأنني فقدت الذاكرة ،حينها تذكرت قصة الفيل الذّي أدمى جسده بنفسه وهو يطارد بعوضة . نظرت حولي وجدت الحيوانات تهتف :الأسود تحمي حقوق ساكني الغاب.فقلت في نفسي لما لا اطلب المساعدة منها ؟! وكنت في قرارة نفسي مؤمنة أن لا جدوى من ذلك ولكن المخلوقات بطبعها تحب التجربة والمخاطرة وصلت إليها وجدتها باردة برودة الثلج ولم تقدر على أن تحميني من بعوضة فتأخذ حقي منها !! بل أخذت الأسود تبرر ما فعلته البعوضة وتحذرها أحيانا عندما تشعر بتماديها لكنها لا تقف في وجهها لتعترض على ظلمها أبدا . أتدرون لماذا ؟! لأنني لا أنتمي إلي فصيلتها وهذا ما يفسر لنا دفاعها عن البعوضة وعدم تعرضها المباشر لها بل وجعلتني أنا المدانة. فقلت في نفسي:إذا هي لم تستطع أن تحميني من بعوضة فكيف لها أن تحميني من ذئاب ونمور وثعابين وحتى من نفسها إذا أرادت يوما ما افتراسي ؟! استجمعت قـــــواي وأقتر بت من جسدي المبعثرة أعضائه ، المتناثرة أشلائه شيئا فشيئا حتى التحم ولكن مازال هناك بعض الشروخ . فلم أجد أصابعي التي كنت أمسك بها القلم والراية ولا قدماي اللتان كنت أسير بهما في المقدمة، ورغم ذلك ظل لساني يناضل ويناضل حتى قطع…..... النــــــــــــــــــــــــــــهـاية


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : من لا يرى جيدا ويتهم الناس بالعمى الاسم :عاشقة السهر 2007-06-06

    زكبي نظارة اخت مريم

    العنوان : من لا يرى جيدا ويتهم الناس بالعمى الاسم :عاشقة السهر 2007-06-06

    بعض الناس لا ترى الا ناتحت اقدانهل وانت منهم ولو كنت ترين بعينين واعيتين لفهمت ما وراء القصة

    العنوان : 710 الاسم :عنود 2006-12-26

    قصه تظحك بصراحه وانا لو مكانج اخليها تمص دمي كله وافتك من هموم الدنيا واموووووووووووووت

    العنوان : 710 الاسم :مريم سعود العامري 2006-12-26

    قصتج مثل قصة الجهاد في سبيل الله رايه وحالتك حاله صدق ناس ما تعرف تألف قصص احسلك لا تألفين هاذي السخافات عن اتموتين


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حتى لا تكون كّلاً :
    عوض بن محمد القرني

    من أهم القواعد التي يجب اتباعها في بناء العلاقات مع الناس ما يلي :



    أصلح ما بينك وبين الله يصلح الله ما بينك وبين الآخرين .

     أثبتت الدراسات النفسية أن لكل إنسان نمطا خاصا به ، و أن الأنماط عموما هي : إما نمط صوري أي الإنسان ينظر للعالم و يتعامل معه من خلال الصورة أو نمط سمعي أي ينظر للعالم و يتعامل معه من خلال الكلمة المسموعة أو صاحب نمط إحساسي....

    التفاصيل

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    تصادم جوي بري

    مشاركات الزوار
    جرح الفراشة
    أتسول بين مطر جرح الفراشة
    حديث من نومي
    بين أكوام جمر
    أمطار تحتضني
    بأذرع كبيرة
    وكهرباء تأتى ألينا
    كسلي
    مثل عجوز هرم
    واحمل شعرا عذريا
    بدون تصريح
    من أمير الشرطة
    الحديثة
    كنت جائعا لهوس
    من عطرها المهرب
    من ثرثرة الأنيقات
    قلب تحاصره
    أنفاس نارجيلة
    على أوتار الجرح
    جنحت
    في دياجير الرمل
    كانت ترتل
    ترنيمة تلو ترنيمة
    تسرق صوتها
    من صوتي
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020