تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720080
المتواجدين حاليا : 28


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أساور عشقي و معصم صدك .
    تتقنين الصد
    وانا هنا اتقن نزف التعب
    انزف انتظار
    والقطار مازال يجري على صدري امل
    تتقنين الصد
    تتقنين الفراق
    وانا هنا ياسيدتي اموت تعب
    اساوري
    بعض ذكريات
    ومعصمك بعض الم
    كوني كما انتي وسوف اكون كما انا
    فارس العشق والاقتراب
    ادوس على الارض فينبت لعيناك مطر
    وسنابل لا مجال لهاإلا الطحين
    هل تدركين؟؟؟
    بانك رغيف انتظاري
    وسماء صبري وارض انكساري
    معصمك في هذا ال....

    التفاصيل

    صك غفران .

    الرحيل ...
    نهاية لشيء ...
    و بداية لأشياء ...
    هناك ...
    في ( دكانة ) الغيب ...
    من يبيع الأحلام ...
    لكني لا أملك أملاً أدفعه ...
    لأشتري بعضاً ...
    من سراب ...
    هذا ...
    الشيء من قلب ...
    و الذي كان قابعاً بداخلي ...
    أعلن هزيمته ...
    و غادرني ...
    هل لأني غير جدير بحمله ؟ ...
    أم أن نبال الخوف أدمت ضميره ؟ ...
    ( كن لي أو لا تكن شيئاً ) ...
    حتى الحب ...التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    أجيبيني بلا صوتٍ .

    أجيبيني …
    حبيبتي …
    ( أجيبيني …
    و لا تتساءلي … كيفا …
    و لا تتلعثمي … خجلاً …
    و لا تترددي … خوفا …
    أجيبيني … بلا شكوى …
    أيشكو الغمد …
    إذ يستقبل السيفا ؟ …
    كوني … الموانئ و البحار …
    كوني … الوطن و المنفى ) ...
    كوني … الهدوء و الإعصار …
    كوني … اللين و العنفا …
    كوني … أجمل الأيام …
    كوني … المولد و الحتفى …
    كوني … العفو و الإعدام …
    كوني ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    مجنونة تلك..

    الاسم :عاشقة السهر 2005-08-16

    مجنونة تلك التي تعشقك مجنونة إذ تحسب الفرح في قربك مجـنونة لو أنها لهثت وراء خطوك لأنها لن تلحق بك مهما أسرعت الخطى أيها الغدار في طبعك أيها القاسي على قلبك إني أعشقك و لكني أعلم أني أعشق طيفاً أعشق حلماً قد كان ولن يتحقق يوماً أيها الظالم لنفسك أنسى أمسك إني أتوق للحظة لمسك لكني لن احلم لن احلم فقد اكتفيت من حلم لا يتحقق من وقت دوما يسرق ارفق بي فما عدت أطيق الصبر ارجع لي فالعمر بعدك ليس بعمر أرجوك كما أرجو هطول المطر وأعلم أن الفصل فصل جفاف أرجوك كما أرجو زخة عطر من ورد أصابه ألف جفاف أبقى قريب مني أعلم انك تخدعني تكذب عليّ تنافقني إلا أني أهواك رغما عني حبك داء لا يشفيه البعد لا حزن يؤنسني لا سعد عد لي فقد مللت الصبر عد لي فقد مللت الصد


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : قلب الاسد الاسم :القبس 2008-11-01

    صراحة كتابات جميلة وارى فيها انها اخذت من الوقت الكافى حتى تكون جميلة لكن لماذا تدخلون بكتابات العشق بقلب الاسد والزمجرة ومن ثم يتحول الاسد الهمام الى حمل وديع يطلب العشق والهوى بخضوع

    العنوان : هلاااااا بيك الاسم :صهيل الجهات 2005-08-20

    العزيزه عاشقه لكي تستطيعي المشاركه يتوجب عليك اولا التسجيل وهو امر بغايه البساطه في الصفحه الرئيسيه في الاعلى ستجدي كلمه مندى ابحار بعد الدخول علييه ستجدي في اعلى الصفحه مستطيلين الذي على اليمين مكتوب علييه تسجيل ادخلي واتبعي التعليمات ولكن في خانه اسم المستخدم اكتبي اسم عاشقه السهر وذلك ليبقى اسمك هكذا وبعدها تستطيعي النشر وكتابه تعليقات لكل المشاركات في منتدى الشعر والخواطر الوجدانيه واهلا بك مقدما في ابحار بلا مراكب وانتظر مشاركاتك الرائعه بفارغ الصبر واعذري بساطتي وتواضعي فكل شئ قليل بحقك واسي شئ تحتاجيه في كيفيفه المشاركه واي امر فأرج اعلامي ودمتي بوافر الود

    العنوان : اعرف اني الاسم :صهيل الجهات 2005-08-19

    لا تخبريني فأنا أعرف أفعالي وأعرف حجم الوهم وزيف جميع أقوالي وأعرف أني كاذب كبير وذئب يقتنص جوابك قبل السؤالي وأذكر جميع قبور السنونو وأذكر أني حين اواجه امراً أحرك جيوشي تحصد خوفاً وتزرع شك يبيد الليالي وأعرف أني كذبت حيناً وتهربت حيناً وكرهتك حيناً لأنجي نفسي من وقع إنخذالي وأعرف أني أني أموت إذا ما توارت طيوف حبك وأشباح رسمك وراء ظنون تريد اغتيالي فساعديني كي احبك أكثر وانسي قليلاً لغه اتهامي قليله كل الحروف بحقك ولن تنصف ولو جزأ قليل من مشاعرك وحروفك دمتي بكل الحب والموده

    العنوان : الشكر لا يكفي الاسم :عاشقة السهر 2005-08-19

    السلام عليكم ورحمة الله اخي الغالي..... صهيل الجهات طرت فرحا وانا اقرأ تعليقاتك الجميلة وقد اعجبتني فعلا رغم انها متواضعة الا ان ذوقك جعلك تعطيها اكبر من حجمها كلك ذوق ومشكور ولو تكرمت دلني على منتدى الشعر


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    أول فندق و مطعم

    مشاركات الزوار
    يالعنة الأرض تمهلي.

    حين انثنت الآهات
    حسيرة أمام انكسار الأنيـن
    المبثوث فوق الثرى .
    صدحت لواعجي
    بما تبقّى من جلـد ..
    لتمحـو قتامـة
    المحيّـى الممسوخ
    كما انعكاس صورتي
    على مـرآة طواها الشرخ ..
    وتنادت طواحيـن
    الذكريات تنفث
    النقع عن تاريخ الأمـل ..
    يالعنـة الأرض لسـت أبالــي! !
    فقد علّمني التاريخ
    كيف تسّجـر الحماسة
    بالبارود و المهند و القبـل.
    وكيف ترسـى ال....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018